العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 16 شخصاً شمال غرب باكستان

العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 16 شخصاً شمال غرب باكستان

09 ابريل 2021
الصورة
العثور على مقبرة جماعية في باكستان تعود لعمال منجم فحم تم اختطافهم في 2011 (Getty)
+ الخط -

أعلنت السلطات المحلية في شمال غرب باكستان، الجمعة، العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 16 شخصاً، تعود للموظفين في منجم فحم تم اختطافهم في عام 2011 من قبل مسلحين مجهولين.

وقالت رابطة عمال الفحم الصغيرة في شانغله إن السلطات المحلية عثرت على مقبرة جماعية في منطقة دره أدم خيل، التابعة لمنطقة كوهات بمقاطعة خيبر القبلية المحاذية للحدود الأفغانية.

وقال الناطق باسم الرابطة سرفراز خان، في مؤتمر صحافي، إنه أثناء العمل تم العثور على آثار الجثامين في المنطقة، وبالتالي بدأت الرابطة بالتنسيق مع الزعامة السياسية في المنطقة بحفر المكان.

وأضاف المسؤول أنه تم العثور على رفات 16 شخصاً من العاملين في منجم فحم محلي تم اختطافهم من قبل مسلحين مجهولين في عام 2011.

كما ذكر المسؤول أن مصادر قبلية أكدت للرابطة أن مسلحين مجهولين خطفوا 32 شخصاً من العمال في منجم فحم محلي كلهم ينتمون إلى منطقة شانغله بمديرية سوات، لاحقاً تمكن 16 منهم من الفرار، بينما 16 آخرون بقوا في قبضة المسلحين، وهم الذين عثر على رفاتهم اليوم.

وبحسب المسؤول، فإن السلطات المحلية سوف تجري فحص الحمض النووي للرفات وبعدها سيتم دفنها من جديد، نافياً علمه بالجماعة التي خطفت هؤلاء، قائلاً إن جماعات مختلفة كانت تسيطر على منطقة القبائل آنذاك، وبالتالي من الصعب جداً تعيين الجهة التي خطفت هؤلاء أولاً وقتلتهم ثانياً.

يذكر أن الجماعات المسلحة، تحديداً الفصائل المنتمية إلى حركة طالبان باكستان، سيطرت خلال حقبة ما بين 2002 إلى عام 2014 على مناطق مختلفة من المقاطعات القبلية السبع التي انضمت إلى إقليم خيبربختونخوا في عام 2018.

المساهمون