السعودية تسمح بأداء العمرة لغير السعوديين والمقيمين القادمين من الخارج

29 أكتوبر 2020
الصورة
السعودية تسمح بالعمرة مع مراعاة الإجراءات الاحترازية (فرانس برس)
+ الخط -

قررت السعودية السماح بقدوم معتمرين إلى مكة المكرمة من دول أخرى اعتبارا من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، في ظل تخفيف إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا، حسب ما نقل التلفزيون السعودي الرسمي، الخميس، عن بيان لوزارة الحج والعمرة، مؤكدا أن "أداء مناسك العمرة متاح لمسلمي العالم".
وأغلقت السعودية حدودها في فبراير/شباط الماضي، وأوقفت استقبال الحجاج أو المعتمرين من الخارج، ثم منعت المواطنين والمقيمين من أداء هذه الشعائر في مارس/آذار، وفي يوليو/تموز، سمحت لعدد محدود من المقيمين بأداء فريضة الحج.
وفي شأن متصل، أقر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد بن سليمان الراجحي، طلب تأسيس جمعية "ضيوف مكة" لخدمة الحجاج والمعتمرين، وتهدف الجمعية إلى تقديم الخدمات الإرشادية والإغاثية والاجتماعية للحجاج والمعتمرين، والترحيب بهم وتوديعهم عبر المراكز والمنافذ المخصصة لذلك، إضافة إلى المشاركة مع الجهات العاملة في خدمة الحجاج والمعتمرين بالتنسيق مع وزارة الحج والعمرة.

وسمحت السعودية تدريجياً بأداء العمرة اعتباراً من 4 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، للمواطنين والمقيمين في داخل المملكة، على أن يتم السماح للمعتمرين من خارج البلاد بعد شهر، وقالت وزارة الداخلية السعودية، في بيان، نهاية سبتمبر/أيلول الماضي،  إنّ السماح بأداء العمرة والزيارة سيتم على أربع مراحل، تبدأ أولاها في 4 أكتوبر، حين يُسمح للمواطنين والمقيمين في المملكة بأداء العمرة بنسبة 30 في المائة، أو 6 آلاف معتمر في اليوم، مراعاة للإجراءات الاحترازية الصحية بالمسجد الحرام.

 

وأضاف البيان أنّه بعد ذلك بأسبوعين، أي في  18 أكتوبر، سيُتاح أمام الفئة نفسها أي من هم داخل المملكة من مواطنين ومقيمين، أن يؤدّوا مناسك العُمرة، وكذلك زيارة المسجد النبوي في المدينة المنوّرة، والصلاة في الحرمين الشريفين، وذلك بنسبة 75 في المائة من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحيّة في الحرمين الشريفين.

وفي الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني، تنطلق المرحلة الثالثة، حين سيُسمح للمعتمرين والزوار من داخل المملكة ومن خارجها أيضاً، بأداء العمرة والزيارة والصلوات بكامل الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحيّة، أما المرحلة الرابعة فلن تبدأ سوى عندما تقرّر الجهة المختصّة زوال مخاطر الجائحة.

المساهمون