الدوحة: تكريم 6 مبتكرين فائزين بجوائز "وايز" من 5 دول

الدوحة: تكريم 6 مبتكرين فائزين بجوائز "وايز" من 5 دول

01 فبراير 2023
من حفل تكريم الفائزين بجوائز "وايز" لعام 2022 في الدوحة (العربي الجديد)
+ الخط -

في إطار فعاليات مهرجان "أيام الدوحة للتعلّم" التي تستمرّ حتى الرابع من فبراير/ شباط الجاري، جرى في متاحف مشيرب بالعاصمة القطرية الدوحة، مساء يوم الأربعاء، تكريم ستة فائزين بجوائز مؤتمر القمّة العالمي للابتكار في التعليم "وايز" لعام 2022.

وقالت وزيرة التربية والتعليم والتعليم العالي في قطر بثينة بنت علي الجبر النعيمي، في كلمة لها في خلال افتتاح حفل التكريم، إنّ المشاريع المبتكرة الفائزة ملهمة في مجال التّصدي لعدد من تحديات التعليم العالمية؛ اجتماعياً وبيئياً واقتصادياً.

من جهتها، أفادت مسؤولة المنظومات الحاضنة للتعليم في "وايز" شهد دولة، "العربي الجديد"، بأنّ "وايز كرّم اليوم ستّة مبتكرين في مواضيع مختلفة ومتنوعة، تبحث في التعليم المبكر ورعاية الأطفال والرفاهية والصحة النفسية". وأوضحت دولة أنّ "فريق وايز أعدّ للنسخة الرابعة من المهرجان خمسين ورشة غنيّة في اختصاصات الإعلام والصحافة  التصوير، إلى جانب التكنولوجيا وغيرها".

وأتت المشروعات الفائزة بجوائز "وايز" لعام 2022 من خمس دول، هي قطر والهند والمكسيك والولايات المتحدة الأميركية وكينيا، وهي تعالج تحديات من قبيل إتاحة فرص الحصول على تعليم نوعي في المناطق المحرومة، والنموّ والتطوّر في مرحلة الطفولة المبكرة، وشبكات التعلّم التعاونية، وتطوير مهارات الشباب للعمل من أجل قضايا المناخ، والتعلّم والرفاه الاجتماعي والوجداني في البيئات المدرسية. ويحصل كلّ مشروع فائز على جائزة مالية قدرها 20 ألف دولار أميركي.

أوّل المشروعات الفائزة هو "برنامج الفرصة الدولية" من مؤسسة "إديوفاينانس" (EduFinance) الذي يهدف إلى إتاحة الفرص لإلحاق مزيد من الأطفال بمدارس أفضل تقدّم لهم تعليماً أعلى جودة من خلال التمويل الاجتماعي في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط في كلّ من أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية.

المشروع الثاني الفائز هو "التعليم من أجل الرفاه" من مؤسسة "أتنتامينت" (AtentaMente) الذي يركّز على تطوير الكفاءة الاجتماعية والوجدانية عند البالغين، بهدف تعزيز رفاه التربويين وتهيئة أجواء قائمة على الرعاية والاهتمام بالآخرين في قاعات الدراسة، وفي المدرسة عموماً.

المشروع الثالث الفائز هو "الامتياز الاجتماعي لرعاية الأطفال" من مؤسسة "كيدوغو" (Kidogo) الذي صُمّم بهدف دعم رائدات الأعمال حتى يتمكّنّ من إدارة وتشغيل مراكزهنّ الخاصة بالتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة.

المشروع الرابع الفائز هو "بنك الموارد التعليمية غير الإلكترونية" (IFERB) الذي يضمّ مجموعة من الموارد والألعاب والأنشطة التعليمية القائمة على مشاريع تفاعلية يسهل الوصول إليها من أيّ بقعة في العالم، ولا يعتمد تنفيذها على أدوات تقنية، بل تتطلب فقط موارد بسيطة. وتلائم موارد البنك نهجاً لمقاربة التعلّم يقوده الطلاب ويتّسم بإثارة اهتمامهم والارتباط بواقعهم.

أمّا المشروع الخامس الفائز فهو "قادة حلّ مشكلات التغير المناخي" من مؤسسة "ريب بينفت فاونديشن" (Reap Benefit Foundation) الذي صمّم منصّة "Solve Ninja" (صناع الحلول) لإعداد شباب ذوي توجّه عملي وتطوير مهاراتهم للقرن الحادي والعشرين من خلال العمل على إيجاد حلول للمشكلات المحلية.

ويسعى مهرجان "أيام الدوحة للتعلّم" إلى إنشاء منظومة تعلّم مزدهرة ودعمها عبر تسليط الضوء على المبادرات المحلية، وتشجيع أفراد المجتمع على المشاركة في نحو خمسين من أنشطة التعلّم التجريبية التي تركّز في معظمها على تجليات "تمكين الشباب".

وتكرّم جوائز "وايز" في كل عام ستة مشروعات تعليمية مبتكرة نجحت في تذليل تحديات التعليم العالمية. ومنذ عام 2009، تلقّت جوائز "وايز" نحو أربعة آلاف طلب للمشاركة من أكثر من 150 دولة.

المساهمون