الجفاف يجبر الرعاة على نقل الإبل إلى كردستان العراق

الجفاف يجبر الرعاة على نقل الإبل إلى كردستان العراق

نينوى

إسماعيل عدنان

سيف الخزاعي
إسماعيل عدنان
إسماعيل عدنان
18 يونيو 2023
+ الخط -

في الصباح الباكر، يقوم أولاد غازي عبيد الذين كانوا يقطنون في منطقة ربيعة غرب محافظة نينوى، برعاية الإبل في مراعي إقليم كردستان العراق، مخالفين ما هو معروف عن حياة الإبل في الصحراء، إذ أنها تعيش اليوم بين جبال محافظة دهوك.

ويروي غازي عبيد لـ"العربي الجديد" قصة انتقاله من ربيعة إلى محافظة دهوك: "كانت لديّ في السابق 50 رأس إبل أرعاها في منطقة ربيعة والبعاج والحضر. لكن بسبب الجفاف، قضى منها 39 وتبقى 11 فقط. لذلك، فكرت في نقلها إلى محافظة دهوك بإقليم كردستان، وتحديداً في قرية باجلور شمال محافظة دهوك المطلة على سد دهوك، للحفاظ على ما تبقى منها، بالإضافة إلى 400 رأس غنم لإتمام رعيها في السهول والمناطق الجبلية بمساعدة أولادي الـ18 وزوجتي". 

وعن طبيعة تربية الجمال في مراعي هذه المناطق، يقول: "هناك صعوبة في تربية ورعي الابل هنا لأن أكثر هذه المناطق وعرة وما من أعشاب وحشائش تتغذى عليها بشكل كافٍ. لكن بشكل عام، هذه أفضل من المنطقة التي كنا فيها. لهذا، تمكنت من الحفاظ على الإبل والماشية التي أملكها".

يتابع الراعي: "هناك الكثير من رعاة الماشية وتحديداً من محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى يأتون إلى مراعي دهوك على مدار السنة لرعي ماشيتهم وتأجير بعضها في مقابل مبالغ معينة، ثم يعودون إلى مناطقهم الأصلية. أما البعض الآخر، فقد استقر هنا مثلي وأصبح يرعى ماشيته بشكل دائم". يضيف أن الظروف المناخية هي التي قلبت الموازين وجعلتنا ننتقل من مناطقنا الأصلية إلى مناطق جديدة ربما لم تألفها الإبل".

يضيف: "هذا تراث أهلنا وتوارثناه أباً عن جد. الجفاف الذي مر على العراق خلال ثلاث سنوات سبب لنا خسائر كثيرة من المواشي والإبل، الأمر الذي دفعنا للانتقال إلى جبال محافظة دهوك". 

غازي عبيد وعائلته من البدو الرحل، يتنقلون بين محافظة دهوك ونينوى بين الحين والآخر. ويقول: "جلبت الأغنام من جزيرة نينوى، أي البعاج وفوكو ومنطقة الحضر إلى جبال دهوك، وتحديداً قرية باجلور المطلة على سد دهوك بسبب الجفاف، وقد مات الكثير منها". 

وعن استقراره في كردستان، يقول: "نسير بحسب مصلحة الحيوانات. في الماضي، كنا نتوجه إلى الدول المجاورة مثل السعودية وسورية وتركيا. لم تكن هناك حدود للرعاة. أما اليوم، فنتجول في مناطق العراق، وحالياً كردستان، ولا ندري متى يتغير كل شيء". 

ويتحدث عن أهمية البعير قائلاً: "غلاه من غلا أطفالنا. يمكن للناس أن تستغرب الأمر. الأغنام والبعير والماعز رزقنا". 

ويعاني العراق من الجفاف نتيجة عوامل عدة سياسية وبيئية. وتحولت مساحات كبيرة من أراضي بلاد الرافدين الخصبة إلى أراضٍ قاحلة ساهمت في هجرة رعاة الحيوانات إلى مناطق مختلفة. 

ذات صلة

الصورة
أبو تقوى السعيدي (إكس)

سياسة

أسفر استهداف طائرة مسيّرة مقراً لفصائل "الحشد الشعبي" يتبع لـ"حركة النجباء"، عن مقتل المسؤول العسكري للحركة مشتاق طالب علي السعيدي المكنى "أبو تقوى".
الصورة
قاعة الأعراس في الحمدانية في نينوى في العراق 1 (فريد عبد الواحد/ أسوشييتد برس)

مجتمع

أعاد حريق قاعة الأعراس في محافظة نينوى العراقية الذي خلَّف مئات القتلى والمصابين، ليلة أمس الثلاثاء، مشهد الحرائق المتكرّرة التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة والتي خلّفت مئات القتلى والجرحى.
الصورة
صندوق من فاكهة الرمان (Getty)

مجتمع

أفاد تحقيق صحافي عراقي بأنّ بغداد تلقّت شحنة رمّان من بيروت تبيّن أنّها محشوّة مخدّرات، علماً أنّ هذه الشحنة جزء من سداد قيمة مستحقّات النفط العراقي المخصّص لبيروت.
الصورة
زراعة العراق (أحمد الربيعي/فرانس برس)

اقتصاد

أقر العراق أول خطة زراعية تعتمد على المياه الجوفية بشكل رئيسي، وسط التراجع الحاد لمياه نهري دجلة والفرات اللذين يتعرضان لأكبر أزمة جفاف في تاريخهما.

المساهمون