الجزائر: مبادرة لمكافحة مرض السرطان ورقمنة نظام العلاج

الجزائر تطلق مبادرة لمكافحة مرض السرطان بنصف مليار دولار ورقمنة نظام العلاج

02 نوفمبر 2023
من بين مراكز علاج مرضى السرطان في الجزائر (العربي الجديد)
+ الخط -

قرّرت الحكومة الجزائرية تخصيص مبلغ 70 مليار دينار جزائري، أي حوالى نصف مليار دولار، لتمويل مبادرة وطنية لمكافحة السرطان، وتوفير الأدوية الضرورية للمرضى، ورقمنة النظام العلاجي وإطلاق خطة للوقاية والكشف المبكر عن المرض.

وأعلن الرئيس عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، في رسالة إلى المشاركين في المؤتمر الـ22 لرابطة الأطباء العرب والمؤتمر الـ15 لطب الأورام المنعقد في الجزائر، تعهده بضخّ نصف مليار دولار تمويلاً مالياً لصالح الصندوق الوطني لمكافحة السرطان، ضمن مبادرة شاملة تستهدف تطوير التكفل بالمرضى، وإطلاق خطط للوقاية والتشخيص المبكر للمرض ومكافحة عوامل الخطر، وتوسيع مشاركة كل الأطراف في مجال الوقاية ومكافحة السرطان، وتشجيع وتطوير البحث العلمي، وتوجيه الاستثمارات الكهرو-نووية للاستعمال الطبي وترقية الإنتاج الوطني لأدوية السرطان.

وتتضمن المبادرة القضاء على أوجه العجز في توزيع مراكز مكافحة السرطان عبر الوطني، خاصة ما يتعلق بالعلاج بالأشعة وأمراض الدم والأطفال، ووضع نظام رقمي لتحديد الاحتياجات من الدواء وتوزيعها مع تقديم كل التسهيلات اللازمة، ورقمنة سجلات مرضى السرطان وربطها بالسجل الوطني للحالة المدنية، بهدف ضبط أعلى مستويات الدقة، والقضاء بشكل نهائي على ندرة أو نقص الأدوية الموجهة لهذه الفئة.

وكان 50 نائباً في البرلمان، يمثلون مختلف الكتل النيابية، قد قدموا، الشهر الماضي، استجوابا إلى رئيس الحكومة أيمن بن عبد الرحمن، لمساءلته عن "الإجراءات الاستعجالية التي تنوي الحكومة اتخاذها لتوفير الأدوية الضرورية لعلاج مرضى السرطان وأدوية أخرى مفقودة في السوق المحلية، والتي يعاني المرضى من أجل الحصول عليها".

وستوضع في السياق نفسه برامج في أقرب الآجال تستهدف مساعدة الفئات الأكثر تضررا من هذا الداء، إذ من المقرر استفادة ما يزيد عن 2,2 مليون امرأة ما بين 40 و45 سنة من الكشف عن سرطان الثدي، خاصة أن هذا النوع من السرطان يتصدر حالات الإصابة في الجزائر، وتعزيز منظومة مكافحة السرطان بتسطير برنامج بحث وطني مشترك بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجيات، والوكالة الوطنية للأمن الصحي.

وتتوفر الجزائر على 20 مركزاً متخصصاً لعلاج السرطان، ستة منها استثمارات خاصة، و41 مصلحة و77 وحدة تقدم العلاج الكيميائي. وجرى الأسبوع الماضي تدشين مستشفى جديد لعلاج السرطان في منطقة الجلفة وسط البلاد، التي تعد أكثر الولايات التي تشهد ارتفاعا في معدلات الإصابة بالسرطان، يسمح باستيعاب عدد من المرضى من ولايات الجنوب، بدلا من مجيئهم إلى العاصمة الجزائرية.

قضايا وناس
التحديثات الحية

وكان تقرير حكومي قدمه وزير الصحة الجزائري السابق عبد الرحمن بن بوزيد، قبل عام، قد كشف عن ارتفاع لافت في نسبة الإصابة بأمراض السرطان في الجزائر، وأكد أنه يُسجّل أكثر من 49 ألف حالة إصابة جديدة بأمراض السرطان سنوياً، وأن أكثر أنواع السرطان انتشارا هي سرطان القولون والرئة عند الرجال والثدي والرحم عند النساء.

وتوقع التقرير أن يبلغ عدد المصابين بمختلف الأنواع من أمراض السرطان إلى 61 ألف حالة إصابة جديدة سنويا بحلول عام 2025. وترصد الإحصائيات الأخيرة لوزارة الصحة زيادة سنوية للإصابة بالمرض بمعدل 103 حالات لكل 100 ألف نسمة، وتوقع أن يرتفع عدد الإصابات سنويا إلى 70 ألف حالة في 2030.

المساهمون