الجزائر: عمال البريد يعودون إلى العمل بعد إضراب لخمسة أيام

17 ابريل 2021
الصورة
عادت مراكز البريد الجزائرية إلى العمل بعد إنهاء الإضراب (فيسبوك)
+ الخط -

تنفس الجزائريون الصعداء بعد إعلان إنهاء إضراب عام لعمال مراكز البريد الذي تسبب في شلل مدة  خمسة أيام، وذلك بعد تحقيق مطالبهم المهنية.
وأعلنت هيئة البريد الاتفاق مع نقابة تمثيلية للعمال بشأن جميع مطالبهم، وأنه تقرر استرجاع عطلة نهاية الأسبوع لتصبح يومين بدلا من يوم واحد، وصب منحة المردودية في شهر يوليو/تموز المقبل، وتسوية مشاكل العمال الذين يشغلون مناصب غير مناصبهم الأصلية، ومعالجة ملفات العمال المفصولين تعسفيا، وخاصة من حصلوا على أحكام قضائية، وذلك في غضون ثلاثة أشهر. 
 وأصر عمال البريد حتى صباح اليوم على الاستمرار في الإضراب لليوم الخامس على التوالي، في انتظار تحقيق المطالب، على الرغم من نداءات من وزير الاتصالات إبراهيم مزوار، كما هددت المؤسسة الحكومية للبريد في الجزائر كل من يتأخر عن العودة إلى العمل بالفصل، وأكدت أنه سيتم تطبيق التدابير القانونية في حال عدم الالتحاق الفوري.

 ولوحظت في العاصمة الجزائر عودة مراكز البريد إلى العمل، ما أراح نحو ستة ملايين من الموظفين والعمال والمتقاعدين ورجال الشرطة والجيش يتقاضون رواتبهم من مراكز البريد، خصوصا أن الإضراب تم بالتزامن مع شهر رمضان. 

المساهمون