الجزائر تلغي إلزامية الحجر الصحي للوافدين من الخارج

الجزائر تلغي إلزامية الحجر الصحي للوافدين من الخارج

27 يوليو 2021
تسعى منظمات المجتمع المدني لتكثيف الحملات التوعوية بضرورة تلقي اللقاح (العربي الجديد)
+ الخط -

قررت السلطات الجزائرية إلغاء الحجر الصحي على المسافرين الوافدين إلى البلاد، بعدما كان يفرض عليهم البقاء لخمسة أيام في فنادق مخصصة لذلك.

وأبلغت السلطات كافة المصالح العاملة في المطار والسلطات الصحية بإلغاء الحجر الصحي على الوافدين، مع إبقاء شرط تقديمهم لوثيقة فحص طبي يثبت خلوهم من الإصابة بالفيروس، وإلزامهم بإجراء فحص جيني في المطار عند وصولهم إلى الجزائر.

ويأتي هذا القرار استجابة لمطالب الجالية ونواب يمثلونها في البرلمان، بإلغاء إجبار الوافدين على البقاء خمسة أيام في فندق على حسابهم، خاصة بعد ثبوت عدم فعالية هذا الحجر، حيث لم تكتشف سوى سبع إصابات بين أكثر من 15 ألف وافد منذ الفتح التدريجي للرحلات الجوية من الخارج، كما أن من شأن القرار خفض تكلفة تذاكر السفر، حيث كان المسافرون يدفعون تكاليف الإقامة في الفندق على حسابهم الخاص ضمن تكلفة التذاكر.

وفي سياق دعم جهود مكافحة وباء كورونا، ومواجهة الوضع الوبائي الحرج داخل الجزائر بسبب موجة جديدة للفيروس؛ قررت تنسيقية الجالية الجزائرية في المهجر ومؤسسة الجزائر المتحدة الخيرية وممثلون عن رجال أعمال جزائريين مغتربين، بحث الآليات المستعجلة لدعم المنظومة الصحية وإنقاذ ما أمكن من المرضى الذين يعانون من نقص الأوكسجين.

وقررت هذه التنظيمات إطلاق حملة تبرعات واسعة على مستوى كل الجاليات الجزائرية عبر العالم، والتعاون مع "مؤسسة الجزائر المتحدة الخيرية" والجمعيات الإغاثية الفاعلة في الجزائر في "تسيير وتوزيع مكثفات الأوكسجين"، مع إرسال تقارير متابعة دورية لتسيير هذه العملية للمتبرعين.

ودعت تنظيمات الجالية المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي لدعم حملة التبرع والمساهمة في إقناع الناس لإنقاذ أرواح المرضى، وحثت وسائل الإعلام الجزائرية والمجتمع المدني على تكثيف الحملات التوعوية بضرورة اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة وتلقي لقاح فيروس كورونا.

وطالبت تنظيمات الجالية رئيس الحكومة بالتدخل العاجل والسريع لتسهيل إجراءات استيراد مكثفات الأوكسجين ومنح الرخص اللازمة لذلك؛ حفاظاً على أرواح المصابين، وحثت المستوردين الذين تتوفر لديهم رخص استيراد مكثفات الأوكسجين على ترتيب عملية الاستيراد لأكبر كمية ممكنة بشكل عاجل.

المساهمون