الجزائر تدرس إمكانية السماح للطلبة الجامعيين بدراسة تخصصين

الجزائر تدرس إمكانية السماح للطلبة الجامعيين بدراسة تخصصين

07 يناير 2023
الهدف من هذا المخطط توفير فرص عمل أكثر لخريجي الجامعات (مصعب الرويبي/الأناضول)
+ الخط -

تدرس وزارة التعليم العالي في الجزائر إمكانية السماح للطلاب في الجامعات بدراسة تخصصين متقاربين والحصول على شهادتين، وذلك بهدف توفير فرص عمل أكثر لخريجي الجامعات، فيما تواصل السلطات وضع خطط للتركيز على اللغة الإنكليزية في الوسط الجامعي ورفع مستوى الأساتذة لمواكبة متطلبات البحث العلمي.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري، خلال مؤتمر حول إصلاح الجامعات السبت، إنه تم فتح نقاش حول مشروع إنشاء شهادتي إجازة مزدوجة في بعض التخصصات المتقاربة، تقرّب الطلبة المتخرجين من الجامعات أكثر من عالم الشغل.

وأضاف أنّ "فكرة شهادتي ليسانس مزدوجة موجودة حاليا قيد الدراسة، وتتمثل في تمكين حاملي شهادة البكالوريا من مزاولة مسارين جامعيين خلال المرحلة نفسها، للحصول على شهادتين تدعمان انخراطهم في الحياة الاجتماعية والاقتصادية".

ولم يكشف الوزير الجزائري عن الكيفيات التي سيجرى من خلالها تطبيق هذا الخيار، لكنه أشار إلى أنه قيد "الدراسة من قبل مصالحه حول كل السبل الممكنة، لتمكين الطلبة من التوفيق بين المسارين، كأن تجرى الموازنة بين التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد، أو تنظيم التخصصين بالمؤسسة الجامعية نفسها أو القسم نفسه"، ويأتي ذلك تزامنا مع إعادة هيكلة ميادين التكوين الجامعي وتقليصها من 15 حاليا إلى 5 ميادين كبرى، وإنشاء مسارات تكوينية جديدة تتماشى مع المحيط الاقتصادي والاجتماعي، واستحداث شهادة جامعية "مؤسسة ناشئة" و"شهادة جامعية "براءة اختراع"، إذ سمح تطبيق هذه التدابير الإصلاحية الجديدة باستحداث 91 مؤسسة ناشئة وإنشاء 49 حاضنة جديدة في الجامعات، وتسجيل 270 طلب إيداع براءة اختراع من قبل طلبة أو فرق بحث جامعية، وفقاً لتوضيحات الوزير.

وفي السياق، تتوجه الحكومة، خلال الموسم الجامعي المقبل، نحو تعزيز حضور الذكاء الاصطناعي في برامج التكوين الجامعي، وجعل سنة 2023 "سنة الذكاء الاصطناعي"، إضافة إلى التركيز على اللغة الإنكليزية، إذ تم إطلاق منصة إلكترونية خاصة بتدريس اللغة الإنكليزية عن بعد لفائدة أزيد من 30 ألف أستاذ جامعي، سيستفيدون من المرافقة في مجال تعلم هذه اللغة.

المساهمون