الجزائر تحذر المصطافين من قنديل بحري سام على الشواطئ

الجزائر تحذر المصطافين من قنديل بحري سام على الشواطئ

14 يوليو 2021
قنديل بحر سام على شواطئ الجزائر (وزارة البيئة)
+ الخط -

حذرت السلطات الجزائرية المصطافين ورواد الشواطئ من تواجد قنديل بحر سام، وأوصت بعدم لمسه أو التعامل معه بأي شكل حتى بعد موته.
وأفاد بيان لوزارة البيئة الجزائرية بأنه "لوحظ قنديل البحر البرتغالي المسمى (فيزاليس)، أو العوامة البرتغالية، مؤخرا، على شواطئ تيبازة (غرب)، وبومرداس (شرق). هذا القنديل من النوع شديد السمية للإنسان والحيوان، ويتسبب في الشعور بألم شديد مصحوب بأعراض متعددة ناتجة عن التسمم العصبي، حتى أن بقايا هذه القناديل بعد موتها تظل خطرة لعدة أيام".
وأوضح البيان أن "قنديل البحر البرتغالي يتنقل مع التيار بفضل حيازته لكيس ذي مظهر وردي أو أزرق، يسمى العوامة، وقد لا يثير شكوك المصطافين كون مظهره يمكن الخلط بينه وبين الكيس البلاستيكي، أو كرة صغيرة. على المصطافين تجنب أي تلامس مع هذا الكائن، حيا أو ميتا، وإبلاغ الجهات المختصة حين رصده على الشواطئ".
وأكد البيان أنه "تم التقاط العينات الأولى التي تم توثيقها في مارس/آذار الماضي، خلال مهمة تفتيش نفذتها وزارة البيئة قبالة سواحل وهران (غرب)، ومنذ ذلك الحين تم تقديم عدة تقارير أخرى حول العثور على 31 عينة في عدة ولايات".

المساهمون