استشهاد خمسة مرضى بسبب نفاد الأوكسجين في مستشفى ناصر

استشهاد خمسة مرضى بسبب نفاد الأوكسجين في مستشفى ناصر

16 فبراير 2024
ظروف قاسية جداً داخل مستشفى ناصر بعد اقتحامه (أحمد حسب الله/ Getty)
+ الخط -

أعلنت وزارة الصحة في حكومة حماس، اليوم الجمعة، استشهاد خمسة فلسطينيين بسبب انقطاع الأوكسجين بتأثير توقف المولدات الكهربائية، غداة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مستشفى ناصر في خانيونس بقطاع غزة.

وقالت في بيان: "نخشى وفاة ستة مرضى آخرين في العناية المركزة وثلاثة في حضانة الأطفال في أي لحظة، ونحمّل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياة المرضى والطواقم باعتبار أن المجمّع أصبح تحت سيطرته الكاملة".

من جهتها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تحاول توصيل وقود إلى مستشفى ناصر، بعد عملية الإسرائيلية، لضمان استمرار تقديم الخدمات المنقذة للحياة، وقال الناطق باسمها طارق ياساريفيتش: "لا يزال يتواجد مرضى ومصابون بجروح خطيرة داخل المستشفى".

وحاصر الجيش الإسرائيلي المستشفى نحو أسبوع، ما جعل كميات الطعام والمياه والإمدادات تتضاءل داخله، في حين قتلت النيران أشخاصاً كثيرين، بحسب مسؤولي الصحة في غزة.

وأمس الخميس، اقتحم الجيش المستشفى في عملية أدت إلى مقتل مريض وجرح ستة داخله، وفتشت مرافقه الطبية. وذكرت وزارة الصحة في غزة أن "القوات الإسرائيلية أمرت أثناء التفتيش أكثر من 460 من الموظفين والمرضى وأقربائهم بالانتقال إلى مبنى قديم في المجمّع غير مجهّز لعلاج المرضى، علماً أنهم كانوا يواجهون ظروفاً قاسية بسبب النقص الحاد في الطعام والمياه وحليب الأطفال". وناشدت وزارة الصحة المؤسسات الأممية التدخل السريع لإنقاذهم.

وقال رائد عابد، وهو مريض جريح غادر مستشفى ناصر أول من أمس الأربعاء: "تركت أيام الحصار المنشأة بلا ماء أو طعام، وانتشرت القمامة في كل مكان، وغمرت مياه الصرف الصحي قسم الطوارئ".

تابع: "شخصياً انتظرت ساعات مع آخرين في الخارج، بينما فرضت القوات الإسرائيلية مرور المغادرين على دفعات تضم كل منها خمسة أفراد، واعتقلت بعضهم وأجبرتهم على خلع ملابسهم باستثناء الداخلية، ثم سرت كيلومترات إلى مدينة رفح الحدودية، حيث جرى نقلي إلى مستشفى".

(فرانس برس، أسوشييتد برس)

المساهمون