اختطاف وتعذيب عراقيين في إيران والخاطفون يطلبون فدية

اختطاف وتعذيب عراقيين في إيران والخاطفون يطلبون فدية

23 اغسطس 2023
تنسيق أمني عراقي إيراني لاستعادة المخطوفين (علي يوسف/فرانس برس)
+ الخط -

تداول عراقيون صورا ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وصفت بـ"الصادمة"، خلال الساعات الماضية، أظهرت عراقيين يتعرضون إلى تعذيب وتنكيل على يد أشخاص قالوا إنهم في إيران وتم اختطافهم خلال زيارتهم لإيران لغرض السياحة، وبحسب شهادات من ذوي العراقيين المختطفين، فإن الجماعة الإيرانية الخاطفة، تطالب بدفع فدية، فيما يقدر عدد المختطفين بأكثر من 10 أشخاص.

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن شقيق أحد المختطفين، قوله إن "نبأ اختطاف شقيقه الذي كان في زيارة جاء عبر أحد أصدقائه، وأن الخاطفين طالبوا بفدية تصل الى سبعة آلاف دولار".

فيما أكدت زوجة أحد المختطفين، أن "الجهة الخاطفة طلبت 10 آلاف دولار كفدية، وأن زوجها حالياً بين الحياة والموت، بسبب التعذيب الشديد الذي تعرض له".

وذكرت صفحة "عراق برس"، عبر منصة "إكس" (تويتر سابقاً): "فيديو يحوي مشاهد قاسية لمواطنين عراقيين يتعرضون للتعذيب الشديد من قبل خاطفيهم، الرسالة المرفقة تدعي أن المخطوفين عراقيون في إيران ويتم تعذيبهم مقابل طلب فدية لإطلاق سراحهم".

على إثر ذلك، علقت وزارة الخارجية العراقية في بيان رسمي صدر، عصر اليوم الأربعاء، حول اختطاف عدد من المسافرين العراقيين في إيران

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف، إن "الوزارة تتابع الموضوع باهتمام بالغ منذ أكثر من أسبوع، نتيجة لمعلومات وصلت إلينا وتم الايعاز لسفارة العراق في طهران بالتواصل مع السلطات المعنية في إيران، كما تم التنسيق مع الأجهزة الوطنية العراقية على المستوى الأمني وجرت مخاطبات أمنية رفيعة المستوى بين الأجهزة المختصة في بغداد والأجهزة المختصة في طهران".

وبيَّن الصحاف أن "حادثة الاختطاف هي نتيجة تعامل هذه المجموعة من المسافرين العراقيين مع شبكة لتهريب البشر، حيث تم الإيقاع بهؤلاء العراقيين واختطافهم كرهائن والمساومة عليهم بمبالغ مالية"، مبينا أن "التنسيق عال مع الجانب الإيراني ولدينا معلومات إيجابية جداً وصلت إلينا خلال الساعات الماضية، ربما نعلن عنها خلال الساعات القليلة القادمة، والمؤكد لدينا أن مكان المختطفين أصبح معلوما، كما أن عددهم معلوم أيضاً، والشبكة التي قامت بخطفهم هي شبكة لتجارة البشر، وهؤلاء العراقيون حاولوا الدخول الى الأراضي الإيرانية بشكل غير شرعي، وتم الإيقاع بهم من قبل هذه الشبكة".

قضايا وناس
التحديثات الحية

وتابع الصحاف أن "وزارة الخارجية العراقية دائما ما تحذر وبشكل عالي المستوى من مخاطر التعامل مع شبكات الاتجار بالبشر، ففي هذا تهديد حقيقي على أرواح المسافرين من أبناء الشعب العراقي".

أما الناشط العراقي سعد ناظم، فقد كتب على "فيسبوك": "ثلاثة مقيدون بالسلاسل، واثنان آخران يتم تعذيبهما بالضرب المبرح.. القصة باختصار شديد، مجموعة سياح عراقيين في إيران تم اختطافهم وتصوير مقطع تعذيب بمعنى الكلمة وطلب فدية بالدولار لإطلاق سراحهم".

المساهمون