إنقاذ جنين من فلسطينية حامل استشهدت بعد قصف إسرائيلي في رفح

إنقاذ جنين من فلسطينية حامل استشهدت بعد قصف إسرائيلي في رفح

21 ابريل 2024
+ الخط -
اظهر الملخص
- استشهدت فلسطينية حامل بقصف إسرائيلي على رفح، ونجح الأطباء في إنقاذ جنينها، في حين أصيب آخرون بالقصف الذي استهدف منزلاً وأرضاً زراعية.
- شهود عيان ومصادر طبية أفادوا بإصابات نتيجة القصف الإسرائيلي، الذي طال أيضاً عائلة نازحة تقيم في أرض زراعية برفح، مع توثيق مقاطع فيديو للحظات إنقاذ الجنين.
- تستمر إسرائيل في عملياتها العسكرية برفح، متجاهلة قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار والتحذيرات الدولية من تداعيات كارثية، وسط اتهامات بارتكاب "إبادة جماعية".

استشهدت فلسطينية حامل وتم إنقاذ جنينها، فيما أصيب آخرون، السبت، بقصف إسرائيلي استهدف منزلًا وأرضًا زراعية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأفاد مصدر طبي وكالة "الأناضول"، بوصول سيدة حامل إلى مستشفى الكويتي في مدينة رفح، حيث استشهدت بقصف إسرائيلي، وتمكن الأطباء من إنقاذ جنينها.

ونشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مصور يظهر طواقم طبية تقوم بإجراءات إنعاش لطفل تم إنقاذه من رحم والدته التي قتلت بقصف إسرائيلي.

وفي وقت سابق، أفاد مصدر طبي، الأناضول، بوصول عدد من الإصابات (لم يحدد عددها) إلى مستشفى أبو يوسف النجار في مدينة رفح نتيجة للقصف الإسرائيلي على المدينة. وقال شهود عيان لمراسل الوكالة، إن القصف استهدف أرضا زراعية تقيم فيها عائلة نازحة في منطقة خربة العدس شمال مدينة رفح.

قضايا وناس
التحديثات الحية

وتتمسك إسرائيل باجتياح رفح بزعم مواجهة آخر معاقل حركة حماس، رغم تحذيرات دولية متزايدة من تداعيات كارثية، في ظل وجود نحو 1.5 مليون نازح فيها.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".

(الأناضول)

ذات صلة

الصورة
معسكر طلاب جامعة ليدز البريطانية لأجل غزة، 17 مايو 2024 (ربيع عيد)

مجتمع

شهد مخيم طلاب جامعة ليدز البريطانية المنعقد تضامناً مع غزة، إقامة صلاة الجمعة بمشاركة حشد كبير من طلاب الجامعة، وبتأمين من الطلاب غير المسلمين
الصورة
ممر نتساريم

سياسة

عمل جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الفترة الماضية، على إنشاء ممر نتساريم الذي من شأنه أن يفصل المناطق الشمالية من قطاع غزة عن المناطق الجنوبية.
الصورة
في مخيم جامعة شيفيلد 2 - بريطانيا - 17 مايو 2024 (العربي الجديد)

مجتمع

يدخل المخيم الطلابي من أجل غزة في جامعة شيفيلد البريطانية أسبوعه الثالث، بالتزامن مع تصاعد حركة الاحتجاج ضدّ إدارة الجامعة بهدف وقف استثماراتها مع إسرائيل.
الصورة

مجتمع

ينبش شاب فلسطيني أصم من غزة بيديه الممزقتين بين حجارة أنقاض منزله الذي دمرته طائرات إسرائيلية بحثًا عن جثمان والده الذي لا يزال مدفونًا تحت الركام.

المساهمون