إلغاء امتحانات طالب مصري في الثانوية العامة بسبب "تسريب الفيزياء"

إلغاء امتحانات طالب مصري في الثانوية العامة بسبب "تسريب الفيزياء"

19 يوليو 2022
امتحانات الثانوية العامة بمصر شهدت تسريباً لأسئلة امتحانات اللغة الأجنبية الثانية (Getty)
+ الخط -

أعلن وزير التعليم المصري طارق شوقي، الثلاثاء، عن إلغاء جميع امتحانات أحد طلاب الثانوية العامة بدعوى تورطه في واقعة تسريب امتحان الفيزياء قبل 5 أيام، ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي من داخل سيارة خاصة بواسطة والده، وأيضاً حرمانه من أداء امتحانات الدور الثاني من العام ذاته، واحتساب عام الحرمان عام رسوب، ومنعه من دخول امتحانات العام الثاني (المقبل)، في ضوء تحقيقات الوزارة بشأن كشف تفاصيل وملابسات الواقعة.

وقال شوقي، في فيديو نشره على الصفحة الرسمية للوزارة بموقع "فيسبوك"، إنه تقرر اقتطاع راتب شهرين من رئيس لجنة الامتحانات التي سُرب امتحان الفيزياء من داخلها، وحرمانه من المشاركة في الامتحانات لمدة خمسة أعوام، فضلاً عن إحالته رفقة الطالب المتهم بالتسريب وولي أمره إلى النيابة العامة، معتبراً أن ما حدث هو حالة فردية، و"لا يجب أن تلهي عن شكر جميع المسؤولين عن سير الامتحانات بنزاهة كبيرة"، على حد قوله.

ووجه شوقي الشكر إلى وزارة الداخلية وكافة الأجهزة المعنية في الدولة المسؤولة عن تأمين امتحانات الثانوية العامة، مشيراً إلى أن إجمالي حالات الغش في امتحانات هذا العام لم تتجاوز 90 حالة، وأن ما يحدث عبر منصات التواصل الاجتماعي هو "محاولة لتشويه صورة الامتحانات وإثارة البلبلة، رغم التعرف إلى اللجنة والطالب المتورط في التسريب بعد دقائق قليلة من نشر الامتحان على غروبات الغش الإلكتروني".

وأكمل قائلاً إن المتهمين الثلاثة في الواقعة هم الطالب في الصف الثالث الثانوي ز. أ. م. ح، الذي أدى الامتحان في لجنة أبو زعبل المشتركة بمنطقة الخانكة في محافظة القليوبية، ورئيس اللجنة (معلم لغة عربية من إدارة بلبيس التعليمية في محافظة الشرقية)، ومنتدب للامتحانات في مدرسة أبو زعبل، وولي أمر الطالب الذي نشر فيديو من داخل سيارته، وتعمد فيه إظهار بعض أسئلة وأجوبة الامتحان.

وأوضح شوقي أن "الطالب حاز وشرع في استخدام هاتف محمول، وساعة ذكية، وسماعة أذن، أثناء امتحان الديناميكا في 5 يوليو/تموز داخل اللجنة بهدف الغش، كما استولى رئيس لجنة الامتحان على ورقة الفيزياء، وخرج خارج اللجنة وقت الامتحان، وأعطاها إلى مجهول لتوصيلها إلى ولي أمر الطالب، والذي صورها وأعادها خلال دقائق، مقابل رشوة مالية لرئيس اللجنة للتستر على نجله".

وكانت امتحانات الثانوية العامة قد شهدت تسريباً لأسئلة امتحانات اللغة الأجنبية الثانية وأجوبتها عبر مجموعات على تطبيق "تليغرام" بعد دقائق من بدء عمل اللجان، ما سبب حالة من الغضب بين أولياء الأمور من جراء عدم قدرة الدولة، ممثلة بوزارة التربية والتعليم والأجهزة السيادية، على تأمين الامتحانات، عدا عن ضرب مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين التلاميذ.

كما أعلنت الوزارة، في وقت سابق، عن ضبط الطلاب المتورطين في تصوير أسئلة امتحان مادة اللغة العربية وتسريبها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم، ومنها تحرير محاضر غش، وحرمان من الامتحانات، وفقاً لأحكام قانون "مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات".

دلالات

المساهمون