أيمن موسى.. طالب هندسة ورياضي مصري ضاع عمره في السجن

أيمن موسى.. طالب هندسة ورياضي مصري ضاع عمره في السجن

11 مارس 2021
أيمن موسى محكوم عليه بالسجن 15 عاماً (فيسبوك)
+ الخط -

عبّر السجين السياسي المصري، السابق، عبد الرحمن الجندي، عن عميق حزنه لعدد السنوات التي قضاها صديقه أيمن موسى، المحكوم عليه بالسجن 15 عاماً، والمعتقل بسجن وادي النطرون، من منطقة رمسيس في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2013 على ذمة القضية رقم 10325 لسنة 2013 جنايات الأزبكية (أحداث الأزبكية – رمسيس)، وأسندت إليه النيابة في القضية ارتكابه لجرائم القتل العمد والشروع في القتل العمد، والتجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين واللوائح ومحاولة اقتحام ميدان التحرير، والاعتداء على المواطنين به، والتأثير على سلطات الدولة والاعتداء على الأشخاص وإتلاف الممتلكات العامة، ومقاومة السلطات، وحكم عليه بالسجن المشدد 15 عامًا، و5 سنوات مراقبة، وغرامة 20 ألف جنيه. 
 كل تلك الاتهامات أسندت لطالب مصري كان متفوقًا في واحدة من الجامعات الدولية الخاصة، ورياضي من الدرجة الأولى في أرقى النوادي المصرية وأعرقها. 

ووصفه صديقه عبد الرحمن الجندي: بـ"رياضي من الدرجة الأولى، على المستوى البدني، والاحترافي. ولاعب عظيم لرياضتين، الغطس و الباركور".

وكان أيمن موسى، طالبا بكلية الهندسة بالجامعة البريطانية بالقاهرة، ومدرب كرة ماء في نادي هليوبوليس الرياضي، وصل إلى منتخب مصر للغطس وحقق ميدالية لمصر في أكثر من بطولة. دخل السجن وهو شاب يافع عمره 21 عامًا فقط، وسيخرج منه منتصف الثلاثينيات أو أقل قليلًا. والده توفي أثناء فترة حبسه قبل عامين، ولم يتمكن حتى من وداعه، إذ قوبلت طلبات أسرته بالتصريح له لتشييع الجثمان، بالرفض.

كتب الجندي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن صديقه الرياضي: "في السجن أيمن كان دايما يفرجنا على صوره وهو بيلعب باركور أو صور تكريمه في المنتخب زمان، وبعد ما المدة طولت كذا شهر، أيمن قرر يبدأ تمرين عشان يحافظ على جسمه. أنا في الفترة بلعب كرة سلة وشغال على نفسى جامد جدا عشان أتصعد للفريق الأول، و كان من أولوياتى إنى أعلي الـJump بتاعي زي حلم أي لاعب سلة مراهق نفسه يعمل Dunk. أنا وأيمن قررنا نعمل برنامج رياضي كامل للرجلين اسمه Air Alert  مدته 3 شهور حاولت أعمله كذا مرة بره و معرفتش ألتزم".

تابع الجندي: "لمدة 3 شهور كان أيمن يشدني شد للتمرين ويصحيني لو نايم ويشجعني كل ما أكسل، و أسبوع ورا التاني نعلم على الجدول على اللي خلصناه و اللي باقيلنا، و كل زيارة لحد فينا نجيب لبن وقزايز تلج و نلفها في بطاطين عشان نحافظ عليها أكبر فترة ممكنة، عشان كل يوم نخلص التمرين ونجرب و إحنا عرقانين نطلع علبتين ساقعين نشربهم في الحر و الزحمة اللى جوه، قبل ما نحجز و نستنى دور الحمام الطويل عشان ناخد دش".

وفي سجن وادي النطرون وبعد تأييد الحكم، يقول الجندي إن "أيمن بدأ يجيب كتب في التغذية والتشريح ويقرأ أكتر ويتعلم و يبني خطط علمية للتغذية والتمرين لكل عضلات الجسم، وكتير قعدنا نحكي و إحنا سهرانين بنشرب قهوة والناس نايمة عن أحلامه إنه في يوم يقدر يكون ليه مركز تمرين خاص مبني على نظام علمي في التغذية و اللياقة. كنت شايفه بعيني بيحقق ده بأبسط الإمكانيات، وإزاي بيلهم الناس كلها تقوم وتتمرن و تصدق إنها ممكن توصل للياقة والجسم اللي حاباه".

وأضاف: "محدش قعد مع أيمن إلا و يفتكر فقرات الBackflips  والناس أما تفضل تقوله: أيمن ممكن تتشقلب؟ وإزاي كان الناس كلها بتعافر تلعب ضغط وهو كان بيلعب ضغط وهو واقف على إيده، و إزاي سايبه وهو واصل إنه أخيرا عرف يقف على يد واحدة ويفضل ثابت فترة بعد سنين من التمرين عشان يوصل لده".

وفي آخر شهور له في السجن، حكى الجندي "آخر شهور ليا وإحنا متفرقين بعتله في جواب من جواباتنا إن نفسي أرجع أتمرن، فلقيت الزيارة اللي بعدها جايلي كتاب تغذية وكتاب تمرين بعت لأهلي عليهم وجواب تفصيلي بإزاي أبدأ بيحمسني بشكل رهيب، خلاني في 4 شهور من التمرين المستمر والتغذية بعدها أنزل 20 كيلو لوزني المثالي".

وختم الجندي حديثه عن صديقه الرياضي: "أيمن كان بيطلع كل الضلمة اللي جوه ف الرياضة. آخر فترة قاللي أنا بموّت نفسي في التمرين عشان مفكرش. التمرين بقى زي المخدرات. بتمرن عشان أعرف أنام وأبقى ميت فالأفكار متلحقش تهاجمني. 8 سنين يا أيمن، هل كان زمانك دلوقتي بطل منتخب مصر في فريقها الأول؟ هل كان زمانك أخذت ميدالية أوليمبية؟ هل كان زمانك عندك مركز التمرين بتاعك و بيخرج من تحت إيديك كل يوم أبطال جداد بنفس الجسم و الروح العقلية".

المساهمون