"أونروا": كارثة إنسانية تنتظر غزة ما لم تفتح ممرات آمنة للمساعدات

"أونروا": كارثة إنسانية تنتظر غزة ما لم تفتح ممرات آمنة للمساعدات

11 أكتوبر 2023
مدارس أونروا لم تنج من القصف الإسرائيلي (مجدي فتحي/Getty)
+ الخط -

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الأربعاء، إن قطاع غزة سيشهد كارثة إنسانية إذا لم تُفتح ممرات آمنة لوصول المساعدات.

وذكر متحدث "أونروا" عدنان أبو حسنة، أن "قطاع غزة سيشهد كارثة إنسانية غير مسبوقة إذا لم تفتح ممرات آمنة لوصول المساعدات الإنسانية من مواد طبية وأغذية ومياه"، مشيرا إلى أن إسرائيل تغلق كافة المعابر مع قطاع غزة، الأمر الذي تعذر معه دخول أي مساعدات إنسانية.

وتابع: "الساعات القادمة ستشهد نفاد الوقود في غزة، وخروج المستشفيات عن الخدمة"، مضيفا أن "استمرار الحال يعني أن قطاع غزة سيصبح دون غذاء خلال أسبوعين".

وتستضيف الوكالة الأممية في مدارسها نحو 200 ألف نازح في 83 مدرسة كمراكز إيواء بحسب الناطق باسم أونروا.

الاتحاد الأوروبي: جهود لفتح ممر آمن

من جهة أخرى، أعلن الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، أنه يجري اتصالات على مدار الساعة لفتح ممر آمن لإيصال المساعدات العاجلة إلى قطاع غزة.

وقال متحدث الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية شادي عثمان، إن "دول الاتحاد الأوروبي وأطرافا إقليمية ودولية (لم يسمها) تعمل من أجل تمكين إدخال المساعدات والمياه والكهرباء لقطاع غزة".

وأشار إلى أن "المطلب الأساسي هو أن يتم التركيز على البعد الإنساني اللازم، والمحافظة على ألا تكون هناك كارثة إنسانية"، مضيفا أن "استمرار الحال يعني تفاقم الأزمة الموجودة وقد تصل إلى كارثة إنسانية".

وفجر السبت، أطلقت حركة "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، ردا على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة".

في المقابل، أطلق الجيش الإسرائيلي عملية "السيوف الحديدية"، ويواصل شن غارات مكثفة لليوم الخامس تواليا على مناطق عديدة في قطاع غزة، الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة، جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ 2006.

المساهمون