"أوتشا": أكثر من 400 ألف فلسطيني نزحوا عن منازلهم في غزة

"أوتشا": أكثر من 400 ألف فلسطيني نزحوا عن منازلهم في غزة

14 أكتوبر 2023
يستمر نزوح الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي المتواصل (Getty)
+ الخط -

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، مساء الجمعة، بأن أكثر من 400 ألف فلسطيني نزحوا عن منازلهم، جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وقال المكتب على موقعه الإلكتروني: "قبل أمر الإخلاء نزح ما يربو عن 400 ألف فلسطيني داخل القطاع بسبب الأعمال القتالية".

وحسب بيان صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، الجمعة، فإن "أكثر من 423 ألف شخص فروا من منازلهم بالفعل، حيث لجأ بعضهم إلى المدارس أو المستشفيات، بينما تعرضت بعض هذه المدارس للهجمات".

وأشار البيان إلى "تلقّى المستشفيين الرئيسيين في غزة، واللذين نفد منهما الوقود بالفعل ويكتظان بالمدنيين المصابين، تحذيرات بضرورة نقل المرضى والموظفين جنوباً خلال ساعات فقط".

وفي وقت سابق الجمعة، دعا الجيش الإسرائيلي سكان مدينة غزة إلى إخلاء منازلهم والتوجه جنوباً "من أجل سلامتهم الشخصية"، مع تواصل قصفه القطاع لليوم السابع توالياً، وقطع تل أبيب الخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء عنه.

من جهته، أعلن مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة، مساء الجمعة، أن 35 ألفاً من سكان القطاع نزحوا إلى المجمع منذ بدء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال الدكتور محمد أبو سليمة، مدير عام المجمع، في تدوينة على صفحة وزارة الصحة في غزة على فيسبوك: "35 ألفاً من سكان القطاع نزحوا إلى مجمع الشفاء بسبب العدوان الإسرائيلي".

وبثت الوزارة على صفحتها مقطع فيديو لما قالت إنه "مشاهد حية لاستهداف الاحتلال للنازحين على الطرقات وتعرض الطواقم الإسعافية للهجوم إثر محاولة إجلاءهم".

كما نشرت صورة لطفلة من سكان رفح جنوب قطاع غزة، "فقدت أباها وأمها وأفراد عائلتها في القصف الإسرائيلي"، حسب بيان الوزارة.

وبدأ مئات آلاف الفلسطينيين، الجمعة، بالنزوح من مدينة غزة إلى مجمع الشفاء الطبي بالمدينة، بعد طلب الجيش الإسرائيلي من السكان إخلاء المدينة.

وذكر مراسل الأناضول في قطاع غزة، أن مئات آلاف الفلسطينيين بدأوا بالنزوح من مساكنهم في مدينة غزة إلى مجمع الشفاء الطبي ومحيطه بعد طلب الجيش الإسرائيلي من السكان إخلاءها.

وأشار إلى أن عائلات بأكملها تصل وتنصب بعض الخيام مما هو متوفر لديها للاحتماء في المجمع الطبي. وذكر أن "السكان في حالة ذعر وخوف".

وقالت الأمم المتحدة في وقت متأخر يوم الخميس، إن الجيش الإسرائيلي أبلغها بأن نحو 1.1 مليون فلسطيني في غزة يجب أن ينتقلوا إلى جنوب القطاع خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة.

وأضاف المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك في بيان: "ترى الأمم المتحدة أنه من المستحيل تنفيذ مثل هذا الأمر دون عواقب إنسانية مدمرة". وقال "إن الأمم المتحدة تناشد بقوة إلغاء أي أمر من هذا القبيل، إذا جرى تأكيده، لتجنّب ما يمكن أن يحول ما هو بالفعل مأساة إلى وضع كارثي".

بدوره، أفاد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، بأن تحذير سكان غزة للانتقال "دعاية زائفة وحرب نفسية". وحثّ في بيان السكان على تجاهل التحذيرات الإسرائيلية.

وفجر 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلقت حركة "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، رداً على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة".

في المقابل، أطلق الجيش الإسرائيلي عملية "السيوف الحديدية"، ويواصل شن غارات مكثفة على مناطق عديدة في قطاع غزة، الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة، جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ 2006.

(الأناضول)

المساهمون