أطفال تيغراي ونساؤها جياع

أطفال تيغراي ونساؤها جياع

30 يوليو 2021
أكثر من 400 ألف من سكان الإقليم يعانون المجاعة حالياً (إدواردو سوتيراس/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" أن نحو 100 ألف طفل في منطقة تيغراي في إثيوبيا قد يعانون من سوء التغذية الحاد بصورة تهدد حياتهم في الأشهر الإثني عشر المقبلة، بزيادة عشرة أمثال عن متوسط المستويات السنوية. وقالت المتحدثة باسم "يونيسف" ماريكسي ميركادو، بعد عودتها من تيغراي، إن النساء الحوامل والمرضعات يعانين من سوء التغذية الحاد. أضافت: "يجب الوصول من دون عوائق إلى تيغراي وعبر المنطقة، من أجل توفير الدعم الذي يحتاجه الأطفال والنساء بصورة عاجلة".
من جهته، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ينس لايركه، إن المنظمة بحاجة إلى هواتف تعمل بالأقمار الصناعية ومعدات اتصالات مهمة أخرى في عمليتها لتقديم المساعدات في تيغراي، وحث الحكومة الإثيوبية على منح التصريح لمثل هذه المعدات.

أخيراً، حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن المساعدات الغذائية التي قدمها لإقليم تيغراي ستنفد هذا الأسبوع. وكان قد أعلن مطلع الشهر الجاري استئناف توصيل المساعدات إلى الإقليم الذي يعاني أزمة غذائية وصلت إلى حد المجاعة. وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، فإن أكثر من 400 ألف من سكان الإقليم يعانون المجاعة حالياً. ومنذ أكثر من 8 أشهر، يشهد الإقليم اشتباكات بين القوات الحكومية الإثيوبية وقوات جبهة تحرير تيغراي.
(أسوشييتد برس، رويترز)

المساهمون