"كوفيدار"... مبادرة تونسية لعلاج مصابي كورونا في بيوتهم تنقذ المئات

"كوفيدار"... مبادرة تونسية لعلاج مصابي كورونا في بيوتهم تنقذ المئات

19 يوليو 2021
يزور أطباء متطوعون مصابي كورونا التونسيين في منازلهم (فتحي بليد/فرانس برس)
+ الخط -

تلقى أكثر من 2400 تونسي مصاب بفيروس كورونا العلاج في بيوتهم بدلا من الذهاب إلى الوحدات الصحية بفضل مبادرة "كوفيدار" التطوعية، والتي تقدم خدماتها في 8 محافظات، حيث يؤمن نحو 135 إطارا طبيا وشبه طبي العلاج وفق بروتوكول موحّد هدفه إنقاذ المرضى في المرحلة المبكرة من الإصابة.

وقال منسق المبادرة، الطبيب شكري الجريبي، لـ"العربي الجديد"، إن "كوفيدار" تقوم على فكرة التعهد المبكر بالمرضى، وتسعى إلى إنقاذ المؤسسات الصحية من مرحلة الإغراق، و"تم التفكير في المشروع خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعدما وصلت المستشفيات إلى حافة الانهيار. كانت الغاية إنقاذ أرواح التونسيين، وإنقاذ المنظومة الصحية، فكل المؤشرات كانت تظهر أن تونس مقبلة على موجة وباء كبيرة".
وأوضح الجريبي أن "البداية كانت بالتعهد بالمرضى في بيوتهم في 8 محافظات، وتم اختيارها على ضوء مؤشرات انتشار الوباء، ويتم ذلك وفق طلب من ذويهم عبر رقم الهاتف المجاني للمبادرة. عند تلقى المكالمة يتم التنسيق لتحديد موقع المريض وأقرب طبيب في المنطقة ليؤمن له الكشف وصرف الدواء، ويتولى الإطار شبه الطبي مراقبة وضعه في مرحلة لاحقة وتقديم بقية الخدمات الطبية". 
وأشار إلى أن "135 طبيبا وممرضا يؤمنون خدمة العلاج للمصابين، وجميعهم من القطاع الخاص، ويتلقون أجورا أقل بكثير من التعرفة القانونية التي يحددها مجلس عمادة الأطباء. نجحت المبادرة في إنقاذ الأرواح، وحققت هدف التعهد المبكر، و98.5 في المائة من المصابين الذين تم التعهد بهم تعافوا بعد تلقي العلاج في بيوتهم". 


ويعتبر الجريبي أن "سبب نجاح المبادرة هو التزام الأطباء والممرضين ببروتوكول صحي يخضع للمعايير الدولية، إذ يحصل كل مصاب على زيارتين من طبيب متخصص، و5 زيارات من إطار شبه طبي".
وتلقت مبادرة "كوفيدار" نحو 14 ألف مكالمة، ويتولى الرد 28 متطوعا من طلبة المراحل الأخيرة في كليات الطب، والذين يجرون الفرز الأولي للمرضى الذين يحتاجون إلى التدخل السريع، والتنسيق مع الإطار الطبي وشبه الطبي، والذين يقومون بزيارات مدفوعة الأجر من خلال تبرعات الأفراد والشركات".

ومنذ تصاعد الوباء في تونس، زاد الإقبال على مبادرة "كوفيدار" في كل المحافظات، غير أن الإمكانات المالية تحول دون تعميمها على الـ24 محافظة، وينتظر أن يتم التوسع في 3 محافظات جديدة، هي سوسة، وزغوان، وسليانة، ليصبح مجموع المحافظات التي تغطيها الخدمة التطوعية 11 محافظة.
وجمعت "كوفيدار" 350 ألف دينار تونسي (130 ألف دولار)، من تبرعات الأفراد والشركات، لكنها لا تزال بحاجة إلى تبرعات أخرى لتوفير الرعاية خلال الشهرين المقبلين، والتوسع في عدد أكبر من المحافظات.

المساهمون