"فايزر" و"بيونتيك" تؤكدان فعالية لقاحهما على المراهقين

"فايزر" و"بيونتيك" تؤكدان فعالية لقاحهما على المراهقين

31 مارس 2021
أمل في بدء تطعيم هذه الشريحة قبل العودة المدرسيّة القادمة (Getty)
+ الخط -

أعلنت شركتا "فايزر" و"بيونتيك"، الأربعاء، أنّ لقاحهما ضد كورونا فعال بنسبة 100% لدى الشباب الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً، وعبّرتا عن أملهما في بدء تطعيم هذه الشريحة قبل العودة المدرسيّة القادمة.

وقالت الشركتان، في بيان، إنّ تجارب المرحلة الثالثة التي شملت 2260 شخصاً من تلك الفئة "أظهرت فعالية بنسبة 100% واستجابات قوية للأجسام المضادة"، وأوضحتا أنهما طلبتا من السلطات المختصة ترخيص اللقاح للشباب.

وقال ألبرت بورلا رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، في بيان، إنّ الشركة تأمل أن يبدأ تطعيم هذه الفئة العمرية قبل بدء السنة الدراسية المقبلة.

واعتمدت السلطات المعنية بالفعل لقاح "فايزر" للاستخدام بدءاً من سن السادسة عشرة. وتوفر الدراسة الجديدة أول دليل على أداء اللقاح للمراهقين في هذه الفئة.

معظم لقاحات كوفيد-19 التي يتم طرحها في جميع أنحاء العالم مخصصة للبالغين، الذين هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا. لقاح شركة "فايزر" مصرح به للأعمار من 16 عامًا فما فوق. لكن تطعيم الأطفال من جميع الأعمار سيكون أمرًا بالغ الأهمية لوقف الوباء والمساعدة في عودة المدارس.

وفي دراسة أجريت على 2260 متطوعًا أميركيًا تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا، أظهرت البيانات الأولية عدم وجود حالات كورونا بين المراهقين الذين تم تطعيمهم بالكامل مقارنة بـ 18 من بين أولئك الذين تم إعطاؤهم جرعات وهمية، حسبما ذكرت شركة فايزر.

وهذه دراسة صغيرة لم تُنشر بعد، لذا هناك دليل مهم آخر وهو مدى فعالية الجرعات في تسريع جهاز المناعة لدى الأطفال. أبلغ الباحثون عن مستويات عالية من الأجسام المضادة المقاومة للفيروسات، وهي أعلى إلى حد ما مما لوحظ في الدراسات التي أجريت على الشباب.

وقالت الشركة إنّ الأطفال يعانون من آثار جانبية مماثلة للشباب. الآثار الجانبية الرئيسية هي الألم والحمى والقشعريرة والتعب، خاصة بعد الجرعة الثانية. ستستمر الدراسة في تتبع المشاركين لمدة عامين لمزيد من المعلومات حول الحماية والسلامة على المدى الطويل.

(أسوشييتد برس، رويترز)

المساهمون