وفاة رئيس الدولة الجزائري السابق عبد القادر بن صالح

وفاة رئيس الدولة الجزائري السابق عبد القادر بن صالح

22 سبتمبر 2021
ظل عبد القادر بن صالح (وسط) في رئاسة مجلس الأمة لمدة 17 عاماًَ (العربي الجديد)
+ الخط -

أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم الأربعاء، وفاة رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح، الذي شغل المنصب بين الثاني من إبريل/نيسان وحتى 26 ديسمبر/كانون الأول 2019، بعد استقالة الرئيس حينها عبد العزيز بوتفليقة.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، أنّ الرئيس عبد المجيد تبون أصدر قراراً يقضي بتنكيس العلم الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم، إثر وفاة بن صالح صباح اليوم بمستشفى عين النعجة العسكري. 

وتوفي بن صالح بعد معاناة مع المرض الذي كان قد ألم به خلال فترة رئاسته لمجلس الأمة ثم رئاسة الدولة. وجاءت وفاة بن صالح بعد أيام من وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي شُيع الأحد الماضي.

وظل بن صالح في رئاسة مجلس الأمة لمدة 17 عاماً، منذ عام 2002، وحتى استلامه مهام رئاسة الدولة بعد استقالة بوتفليقة من الرئاسة في الثاني من إبريل/نيسان 2019.

تقارير عربية
التحديثات الحية

وتعرض بن صالح خلال استلامه مهام رئاسة الدولة لانتقادات حادة من قبل الشارع الذي طالبه بالرحيل عن المنصب، لكونه يمثل أحد وجوه "المرحلة البوتفليقية"، قبل أن تنجح السلطات في إجراء انتخابات الرئاسة في ديسمبر/كانون الأول 2019، حين سلّم بن صالح الرئاسة إلى الرئيس عبد المجيد تبون.

وكان بن صالح قد شغل عام 1994 منصب رئيس المجلس الانتقالي، الذي أُنشئ بعد ندوة الوفاق الوطني في الجزائر خلال توقيف المسار الانتخابي في البلاد، ثم ترأس البرلمان عام 1997، وعمل في السبعينيات موظفاً دبلوماسياً في سفارة الجزائر في القاهرة، ثم عُيّن مدير تحرير للصحيفة الحكومية "الشعب"، قبل أن يعين مديراً للمركز الثقافي الجزائري في بيروت، وسفيراً للجزائر في الرياض.

وفي عام 1997، شارك في تأسيس حزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، الذي أنشأته السلطة بعد تمرد قيادة حزب "جبهة التحرير الوطني" على خط السلطة، وترأسه لفترتين قصيرتين عامي 1999 و2016، خلال أزمات داخلية مرّ بها الحزب.

المساهمون