وزير خارجية الاحتلال يزور تركيا الخميس المقبل

وزير خارجية الاحتلال يزور تركيا الخميس المقبل

19 يونيو 2022
تأتي زيارة لبيد قبل يوم واحد من زيارة محمد بن سلمان إلى تركيا (الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، عن زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد إلى تركيا الخميس المقبل، ومن المقرر أن يجري "لقاءات دبلوماسية تتعلق بقضايا المنطقة والعلاقات الثنائية".

وقالت الوزارة في بيان، اليوم، إن ليبيد سيزور تركيا في 23 حزيران/يونيو الجاري، وسيناقش "العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة في اللقاءات التي ستجرى على هامش الزيارة"، من دون إضافة مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال موقع "معاريف" الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، إن لبيد سيتوجه الخميس المقبل إلى تركيا في زيارة خاطفة يلتقي خلالها بنظيره التركي، كما يجري محادثات سياسية مع المسؤولين في تركيا.

كما تأتي هذه الزيارة ردا على زيارة الوزير التركي الشهر الماضي لإسرائيل، وفي ظل الإعلانات الإسرائيلية المتكررة في الأسبوعين الأخيرين، بشأن وجود إنذارات استخباراتية ومعلومات حول نية خلايا إيرانية تابعة لـ"الحرس الثور ي الإيراني" تنفيذ عمليات انتقامية على الأراضي التركية تستهدف سياحا إسرائيليين، إضافة إلى أنها تأتي في سياق تعزيز التعاون بين إسرائيل وتركيا.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يئير لبيد ووزير الأمن بيني غانتس ورئيس الحكومة نفتالي بينت، قد كرروا في اليومين الأخيرين دعوة السائحين الإسرائيليين المتواجدين في تركيا لمغادرتها في أسرع وقت ممكن.

بموازاة ذلك نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية في الأسبوعين الأخيرين، تقارير زعمت فيها أن أجهزة الأمن الإسرائيلية، أحبطت مؤخرا بالتعاون مع السلطات التركية عدة محاولات لتنفيذ عمليات تستهدف السياح الإسرائيليين في تركيا.

وبالرغم من التحذيرات الرسمية الإسرائيلية التي بلغت ذروتها الأسبوع الماضي مع رفع هيئة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي درجة التحذير من السفر إلى تركيا للدرجة القصوى (4) إلا أن آلاف الإسرائيليين يواصلون التدفق على تركيا لقضاء الإجازات والرحلات السياحية.

وفي الأسبوع الماضي، أصدرت الحكومة الإسرائيلية ووزارة الأمن توجيهات رسمية للضباط الإسرائيليين المتواجدين على الأراضي التركية بمغادرتها على الفور، فيما أوعزت لبقية الضباط وجنود الجيش عدم أخذ رحلات تمر من مطارات تركيا.

وكرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينت صباح اليوم الأحد، في جلسة الحكومة الأسبوعية تهديداته لإيران بأن إسرائيل تستعد وتعمل لإحباط محاولات إيرانية لاستهداف الإسرائيليين وأن دولة إسرائيل ستحاسب من يحاولون تنفيذ هذه العمليات ومن يرسلهم.

وقبل زيارة الوزير الإسرائيلي بيوم واحد، يبدأ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان زيارة إلى أنقرة، يلتقي خلالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفق ما أعلن الرئيس التركي الجمعة الماضي.

 

إلى ذلك، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق من اليوم، اتصالا هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ.

وبحث أردوغان مع نظيره الإسرائيلي العلاقات بين البلدين وقضايا إقليمية، بحسب بيان نشرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية. واتفق الرئيسان على مواصلة الحوار بشأن العلاقات بين البلدين والمنطقة، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والأمن، إلى جانب مواصلة التعاون من أجل ترسيخ السلام والاستقرار.

وأعرب الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ عن شكره وتقديره للرئيس أردوغان على جهود تركيا في مكافحة الإرهاب.

وتأتي العلاقات الثنائية تتويجا لسياسة إعادة التطبيع التي تنتهجها تركيا في العامين الأخيرين مع دول المنطقة والجوار، ومنها إعادة تطبيع العلاقات مع الإمارات والسعودية، ومواصلة المحادثات مع مصر.

وتطمح تركيا لإقامة اتفاقات مع إسرائيل تتعلق بتقاسم ثروات شرق المتوسط، وخاصة الغاز، فضلا عن التهدئة مع دول المنطقة وإعادة العلاقات السياسة والاقتصادية والتجارية والسياحية معها.

المساهمون