وزير خارجية إيران يزور باكستان الأسبوع المقبل بعد قصف صاروخي متبادل

وزير خارجية إيران يزور باكستان الأسبوع المقبل بعد قصف صاروخي متبادل

22 يناير 2024
تأتي زيارة عبد اللهيان إلى باكستان بعد تبادل القصف الصاروخي الأسبوع الماضي (الأناضول)
+ الخط -

قالت باكستان اليوم الاثنين إن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان سيزور إسلام آباد الأسبوع المقبل، في إشارة إلى الجهود المبذولة لتحسين العلاقات بعد تبادل القصف الصاروخي الأسبوع الماضي.

وذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أن البلدين سيتبادلان السفراء مرة أخرى يوم 26 يناير/كانون الثاني. واستدعت باكستان سفيرها في طهران ولم تسمح لنظيره بالعودة إلى إسلام آباد، كما ألغت جميع الارتباطات الدبلوماسية والتجارية المهمة.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الباكستانية "بناء على دعوة وزير الخارجية جليل عباس جيلاني، سيقوم وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان بزيارة إلى باكستان يوم 29 يناير 2024".

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت باكستان أنها اتفقت مع إيران على "التهدئة وخفض التصعيد"، بعد قصف متبادل على "أهداف لمتشددين" في أراضي البلدين.

وجاء في بيان باكستاني، بشأن مكالمة أجراها وزيرا خارجية البلدين، أن المسؤولين "اتفقا على ضرورة تعزيز التعاون على مستوى العمل، والتنسيق الوثيق بشأن مكافحة الإرهاب، وجوانب أخرى ذات اهتمام مشترك".

وكان القصف المتبادل بين البلدين هو الأخطر في السنوات القليلة الماضية، وأثار قلقاً بشأن عدم الاستقرار على نطاق أوسع في المنطقة منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت إسلام آباد إنها استهدفت قواعد لجبهة تحرير بلوشستان الانفصالية وجيش تحرير بلوشستان، في حين قالت طهران إن صواريخها استهدفت مسلحين من جماعة جيش العدل.

وتنشط هذه الجماعات في منطقة تضم إقليم بلوشستان في جنوب غرب باكستان وإقليم سيستان-بلوشستان في جنوب شرق إيران. وكلاهما يعاني من الاضطرابات والفقر رغم أنهما غنيان بالمعادن.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون