وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة تشاد وولف يقدم استقالته

12 يناير 2021
الصورة
ترامب التقى بنس في البيت الأبيض(Getty)
+ الخط -

قدّم وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة تشاد وولف استقالته، الإثنين، بحسب ما أعلنه لوكالة "فرانس برس" مسؤول في هذه الوزارة النافذة، من دون أن يوضح دوافع هذه الخطوة.

وقال المسؤول إنّ استقالة الوزير "ستدخل حيّز التنفيذ هذه الليلة في الساعة 11:59 بتوقيت غرينتش".

ويشغل وولف هذا المنصب منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وقد انتقد الأسبوع الماضي الاقتحام "المأساوي" للكابيتول من قبل أنصار للرئيس دونالد ترامب

وتأتي استقالته في وقت تتزايد المخاوف من حصول أعمال عنف جديدة خلال أداء الرئيس المقبل جو بايدن اليمين الدستورية في واشنطن في 20 الجاري.

ترامب يلتقي بنس

إلى ذلك، التقى الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، نائبه مايك بنس، مساء الإثنين، في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض.

تتزايد المخاوف من حصول أعمال عنف جديدة خلال أداء الرئيس المقبل جو بايدن اليمين الدستورية في واشنطن في 20 الجاري

وقال مسؤول لوكالة "فرانس برس" إنّ الرجلين اللذين لم يتحادثا منذ أعمال العنف التي شهدها الكونغرس الأربعاء "أجريا محادثة جيّدة"، في وقت يضغط الديمقراطيون على بنس لعزل ترامب بموجب التعديل الخامس والعشرين للدستور.

وأضاف: "لقد جدّدا التأكيد على أنّ أولئك الذين انتهكوا القانون واقتحموا الكابيتول الأسبوع الماضي لا يمثّلون حركة "أميركا أولاً" التي يدعمها 75 مليون أميركي"، مشيراً إلى أنّهما "تعهّدا مواصلة عملهما في سبيل البلاد حتى نهاية ولايتهما".

طرح قرار لتوبيخ ترامب 

وقال عضو جمهوري في مجلس النواب الأميركي إنه سينضم لغيره من النواب، اليوم الثلاثاء، لطرح قرار يوبّخ ترامب على هجوم أنصاره على مبنى الكابيتول.

وقال النائب الجمهوري توم ريد، في مقال بصحيفة "نيويورك تايمز"، إنه سيعمل أيضا لإيجاد سبيل يتيح للكونغرس منع ترامب من السعي لتولي أي منصب اتحادي في المستقبل.

وكتب ريد قائلا: "أعتزم الانضمام لزملائي في مجلس النواب في طرح قرار توبيخ يوم الثلاثاء لضمان تحقّق المحاسبة دون تأخير على أحداث السادس من يناير".

بايدن سيدعو إلى الوحدة

ومباشرة بعد أداء اليمين في 20 يناير/ كانون الثاني، سيحيط الرئيس جو بايدن نفسه بأسلافه باراك أوباما وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش لتوجيه دعوة إلى الوحدة في أميركا المقسومة.

وقالت لجنة تنظيم حفل أداء اليمين الإثنين إن "أميركا الموحدة" سيكون شعار حفل تنصيب الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، وذلك بعد أيام على أعمال العنف في الكابيتول التي أثارت صدمة عميقة في البلاد.

مباشرة بعد أداء اليمين في 20 يناير/ كانون الثاني، سيحيط الرئيس جو بايدن نفسه بأسلافه باراك أوباما وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش لتوجيه دعوة إلى الوحدة في أميركا المقسومة

كل أربع سنوات، يتدفق مئات الآلاف إلى العاصمة الفدرالية الأميركية لحضور هذا الحدث، لكن الوصول سيكون محدودا هذا العام بسبب الوباء الذي أودى بأكثر من 370 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وحضت رئيسة بلدية واشنطن مورييل باوزر، الإثنين، الأميركيين على عدم التوجه لحضور هذا الحفل وإنما متابعته عبر الإنترنت أو على التلفزيون.

والمبنى الذي من المفترض أن يستضيف حفل أداء اليمين، اقتحمه آلاف المتظاهرين في 6 يناير/ كانون الثاني للدعوة إلى بقاء دونالد ترامب في السلطة.

وفور أدائه اليمين، سيتوجه جو بايدن إلى مقبرة أرلينغتون الوطنية مع الرؤساء السابقين أوباما وبوش وكلينتون لوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول.

موقع الخارجية يعلن انتهاء ولاية ترامب

إلى ذلك، أورد الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأميركية، بشكل سابق لأوانه، أن ولاية الرئيس ترامب انتهت الإثنين، ما أثار لغطاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في صفحة السيرة الذاتية الرسمية لترامب أنّ "ولاية دونالد ج. ترامب انتهت في 11/1/2021 الساعة 19,49"، قبل أن تُحذف الصفحة ويُحال متصفّحوها إلى رسالة تفيد بحصول خطأ تقني، علماً أنّ الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض لم يشهد أي تعديل في ما يتعلّق بولاية الرئيس أو هويته.

ولم تدلِ وزارة الخارجية على الفور بأي تعليق، ردّاً على سؤال حول ما إذا كانت الحادثة ناجمة عن عملية اختراق إلكتروني أو خلل في النظام.

ونقل موقع "بازفيد" عن دبلوماسيَّين طلبا عدم كشف هويتيهما، أنّ "موظفاً غاضباً" في وزارة الخارجية عدّل السيرة الذاتية للرئيس ولنائب الرئيس، وأنّ وزير الخارجية مايك بومبيو طلب فتح تحقيق داخلي لتحديد هوية الفاعل.

ومن المقرّر أن يؤدي جو بايدن القسَم الرئاسي في 20 يناير/ كانون الثاني عند الظهر (17,00 ت غ)، بعدما فاز على ترامب في انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويطالب برلمانيون كثر ترامب بالتنحّي، كما يطالبون نائبه مايك بنس والحكومة بإقالته والكونغرس بإطلاق إجراءات عزله بعدما حضّ مناصرين له على التوجّه إلى الكابيتول للاحتجاج على جلسة المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة، وقد اقتحم هؤلاء الكونغرس وعاثوا فيه خراباً.

 

(العربي الجديد، وكالات)

المساهمون