واشنطن تعرض مكافأة قيمتها 3 ملايين دولار لمن يقدّم معلومات عن الهجمات في العراق

واشنطن تعلن مكافأة للإبلاغ عن مهاجمي مصالحها في العراق: تطور يؤسس لمرحلة جديدة

10 يونيو 2021
لا تزال بغداد تشهد إجراءات أمنية مشددة تحسباً لهجمات جديدة (Getty)
+ الخط -

في تطور هو الأول من نوعه الذي يستهدف الجماعات المسلحة الحليفة لإيران في العراق، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، مساء الخميس، تخصيص مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار أميركي، لمن يدلي بمعلومات عن الهجمات التي تستهدف المنشآت الدبلوماسية الأميركية في العراق.

ويأتي الإعلان بعد ساعات من تنفيذ سلسلة هجمات بثلاث طائرات مسيرة مفخخة وصواريخ استهدفت بالتزامن قاعدة "بلد"، الجوية شمالي بغداد، ومعسكر "فيكتوريا"، المجاور لمطار بغداد غربي العاصمة العراقية، والذي تتواجد داخله وحدة مهام خاصة تابعة للجيش الأميركي ضمن إطار التحالف الدولي، وأدى بحسب السلطات العراقية إلى أضرار مادية دون خسائر بشرية تذكر. 

وبحسب إعلان لحساب "مكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخارجية الأميركية في تغريدة على موقع "تويتر"، فقد وصف المهاجمين بـ"الإرهابيين"، ودعا العراقيين إلى تقديم معلومات عن "الإرهابيين" الذين ينفذون هجماتهم ويختبئون بين المدنيين.

وجاء في تدوينة الحساب أن واشنطن تقدم "مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار لمعلومات عن هجمات مخطط لها أو سابقة ضد المنشآت الدبلوماسية الأميركية". ودعا الحساب إلى مراسلته نصيا عبر تطبيقات "واتساب"، أو "تلغرام"، أو "سغنال".

يا أهل #العراق الاوفياء، يهاجم إرهابيون جبناء البعثات الدبلوماسية الأمريكية في العراق ثم يهرعون للاختباء بين السكان المدنيين. تقدم أمريكا مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار لمعلومات عن هجمات مخطط لها أو سابقة ضد المنشآت الدبلوماسية الأمريكية. راسلونا نصيا عبر واتساب أو تلغرام أو سغنال pic.twitter.com/kAf66O4VYG

— Rewards for Justice عربي (@Rewards4Justice) June 10, 2021

في السياق ذاته، اعتبر المتحدث باسم عملية "العزم الصلب" ضمن التحالف الدولي، العقيد واين ماروتو، على موقع "تويتر"، الهجمات بأنها "تقوض سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والسيادة الوطنية العراقية".

Each attack against the GoI, KRI and the Coalition undermines the authority of Iraqi institutions, the rule of law and Iraqi National sovereignty.

— OIR Spokesman Col. Wayne Marotto (@OIRSpox) June 10, 2021

ولا تزال العاصمة العراقية بغداد، تشهد إجراءات أمنية مشددة تحسباً لهجمات جديدة مماثلة، إذ تنتشر قوات أمنية وأخرى من الجيش العراقي في مناطق وسط وغرب العاصمة، فضلاً عن تحليق مكثف للطيران المروحي العراقي وطائرات مسيرة.

وهذه المرة الأولى التي تعلن السلطات الأميركية مكافآت مالية لقاء معلومات عن جهات مسلحة غير تنظيم "القاعدة"، ومن بعده تنظيم "داعش" الإرهابي، في العراق. 

وقال الخبير بالشأن الأمني العراقي سعد الحديثي إن الإعلان يمثل تطورا جديدا وقد يؤسس لسياق أميركي ثابت في التعامل مع الجماعات الحليفة لإيران".

وأضاف أن إدراج الجهات على نظام المكافآت يعني أنها أُدخلت فعلا في تصنيف الجماعات الإرهابية أو المعادية للولايات المتحدة بقرار مؤسساتي وهذا ما يعني إمكانية توقع تنفيذ ضربات جوية أو عمليات عسكرية في حال تم التوصل لأي معلومات عن تلك الجهات".

المساهمون