واشنطن تسلم مسؤولاً مكسيكياً سابقاً لبلاده لمواجهة تهم فساد

الولايات المتحدة تسلم مسؤولاً مكسيكياً سابقاً لبلاده لمواجهة تهم فساد

03 يونيو 2022
محامو دوارتي يقولون إن الاتهامات ذات دوافع سياسية (Getty)
+ الخط -

سلمت الولايات المتحدة حاكم ولاية حدودية مكسيكية سابقاً، سيزار دوارتي، إلى وطنه، حيث يواجه اتهامات باختلاس ملايين الدولارات من أموال الدولة.

وأُعيد دوارتي، الذي كان حاكماً لولاية شيواوا، إلى المكسيك لمواجهة تهم بالفساد تعود إلى الفترة التي قضاها في المنصب.

وذكرت وزارة العلاقات الخارجية المكسيكية يوم الخميس أن دوارتي سيواجه اتهامات تعادل تقريباً الاختلاس والتآمر في المكسيك. وتشمل التهم الاستيلاء على قرابة 5 ملايين دولار من أموال الدولة التي يُزعم أن دوارتي أخذها خلال فترة ولايته 2010-2016.

وقال محامو دوارتي إن الاتهامات لها دوافع سياسية. وطلبت المكسيك تسليم دوارتي في أواخر عام 2019.

وسعى الحاكم السابق، وهو عضو في الحزب الثوري المؤسسي، بدون جدوى إلى اللجوء في الولايات المتحدة قبل وقت قصير من اعتقاله في ميامي في يوليو/ تموز 2020. وانتقل دوارتي إلى الولايات المتحدة مع أسرته بعد تركه منصبه.

(أسوشييتد برس)

المساهمون