موكب جنائزي رمزي لأطفال غزة يجوب شوارع نيويورك لوقف الحرب

موكب جنائزي رمزي لأطفال غزة يجوب شوارع نيويورك لوقف الحرب

29 ديسمبر 2023
يهدف المتظاهرون للفت النظر لما يحدث في غزة والضغط على الحكومة الأميركية (الأناضول)
+ الخط -

شارك مئات المتظاهرين، متوشحين بالسواد وحاملين دمى تمثل أطفالا قتلى، في موكب جنائزي رمزي، الخميس، في مدينة نيويورك الأميركية للمطالبة بوقف إطلاق النار وإنهاء القصف الإسرائيلي المدمر في غزة.

على صوت قرع الطبول، سار موكب المتظاهرين في نيويورك بصمت خلف لافتة كتب عليها "وقف إطلاق النار الآن" وصولا إلى ساحة تايمز سكوير في مانهاتن، وهي منطقة معروفة بشاشاتها الإعلانية العملاقة وتحظى بشعبية كبيرة لدى السياح. كما حمل المتظاهرون صورا للأطفال الفلسطينيين الذين قتلوا في غزة.

وقالت المتظاهرة غريس ليل (64 عاما): "نريد أن نلفت الانتباه إلى حقيقة أنه حتى الآن، قُتل ما يقرب من 10 آلاف طفل، دون احتساب باقي الضحايا، في غزة نتيجة لهذا القصف والاعتداء المروع الذي يستمر بلا هوادة".

وأعرب المتظاهر ستيفن يانكو (39 عاماً)، عن أمله في أن "تتمكن المسيرة من تحسيس الناس وجعلهم يشعرون بإنسانية شعب غزة، والفلسطينيين، وكل شخص في المنطقة، كل الشعوب".

ويأمل المتظاهرون أيضا في الضغط على الحكومة الأميركية، الحليف الرئيسي لإسرائيل، التي استخدمت حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يدعوان إلى "وقف إطلاق النار" لأغراض إنسانية في غزة.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي انتقده معظم أنصار الحزب الديمقراطي اليساريين بسبب دعمه المستمر لإسرائيل، قد حذّر إسرائيل من تآكل الدعم الدولي بسبب القصف "العشوائي" في غزة.

واستشهد أكثر 21320 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال، منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، فيما أسفر القصف عن تدمير البنى التحتية بشكل شبه كامل في القطاع.

(فرانس برس، العربي الجديد)