مناورات جزائرية روسية في عرض البحر الأبيض المتوسط

مناورات جزائرية روسية في عرض البحر الأبيض المتوسط

13 نوفمبر 2021
المناورات تدوم حتى الأسبوع المقبل (وزارة الدفاع الجزائرية)
+ الخط -

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم السبت، عن بدء مناورات عسكرية بحرية مشتركة مع القوات البحرية الروسية في عرض البحر الأبيض المتوسط، تشارك فيها ثلاث قطع بحرية روسية، وتأتي بعد أقل من شهر من مناورات مشتركة للقوات الخاصة جرت في روسيا.

وأكدت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان لها، وصول مفرزة سفن حربية للبحرية الروسية، تتكون من الفرقاطة "الأميرال غريغوريفيتش" والطواف "دميتري روغاتشيف" وزورق الإنقاذ في البحر "إس بي 742"، التي تتبع الأسطول البحري الروسي الدائم في البحر الأبيض المتوسط، إلى ميناء الجزائر، للمشاركة في مناورات مشتركة مع البحرية الجزائرية بعنوان "المناورة البحرية المشتركة 2021"، والتي تستمر لغاية 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وأفاد البيان بأنّ المناورات تأتي في إطار تجسيد التعاون العسكري الثنائي الجزائري الروسي لحساب سنة 2021، وتشارك فيها من الجانب الجزائري قطع بحرية عسكرية، منها الفرقاطة "حراد" على متنها مروحية وسفينة التدريب "صومام" وسفينة الإنقاذ "المنجد"، بالإضافة إلى طائرة دورية ومروحية للبحث والإنقاذ.

وتشمل المناورات عمليات وتمارين تكتيكية لاعتراض واقتحام سفن مشبوهة ومكافحة الزوارق المعادية، بالإضافة إلى عمليات البحث والإنقاذ والمساعدة في البحر، وتهدف إلى تبادل الخبرات وتعزيز التنسيق المشترك.

كما ستشهد المناورات تدريبات على الاتصالات وتدريب فرق التفتيش وطرق السيطرة على الأضرار، وتهدف هذه المناورات المشتركة لقوات بحرية البلدين إلى تعزيز الأمن في المنطقة وتطوير التعاون العسكري الروسي الجزائري، وتبادل الخبرات بين الأساطيل.

وتعد هذه المناورات العسكرية الجزائرية الروسية الثانية من نوعها في أقل من شهر، إذ شاركت وحدة من القوات الخاصة الجزائرية قبل ثلاثة أسابيع في مناورات مشتركة مع القوات الروسية في روسيا، تشمل اقتحام أماكن وجود مجموعات مسلحة متمردة وتحرير رهائن بحوزتها.

المساهمون