ملك الأردن وقائد المركزية الأميركية يبحثان "التعاون الأمني والعسكري"

العاهل الأردني وقائد المركزية الأميركية يبحثان "التعاون الأمني والعسكري"

28 فبراير 2022
لم يحدد البيان الأردني موعد وصول المسؤول العسكري الأميركي (Getty)
+ الخط -

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وقائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي، اليوم الإثنين، في عمان "سبل تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين، خاصة في المجالين العسكري والأمني، إضافة إلى الجهود المبذولة إقليمياً ودولياً في الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي".

ووفق الموقع الرسمي للديوان الملكي، تطرق الاجتماع إلى الأزمات التي يشهدها الشرق الأوسط، وضرورة التوصل إلى حلول سياسية لها، بما ينعكس إيجاباً على استقرار المنطقة والعالم. 

وحضر اللقاء ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، وقائد الجيش اللواء يوسف الحنيطي.

ولم يحدد البيان الأردني موعد وصول المسؤول العسكري الأميركي للمملكة، ومدة زيارته لها.

يذكر أن الأردن والولايات المتحدة وقعتا، العام الماضي، اتفاقية عسكرية مدتها 15 عاماً، تعطي للقوات الأميركية حق الوجود على الأراضي الأردنية والتنقل والتدريب والتخزين والصيانة والدخول والخروج إلى مناطق متفق عليها واستخدام المرافق مجاناً.

وتقر الاتفاقية بأن وجود قوات الولايات المتحدة يسهم في "تعزيز أمن واستقرار الأردن والمنطقة، وضرورة تقاسم مسؤولية دعم القوات الأميركية، التي قد تكون على الأراضي الأردنية". 

وتسمح الاتفاقية للقوات الأميركية بالدخول إلى الأراضي الأردنية والخروج منها، والتنقل بحرية فيها، ولا يطلب الأردن جوازات سفر أو تأشيرات للدخول إلى أراضيه. 

وبموجب الاتفاقية، يوفر الأردن لقوات الولايات المتحدة وأفرادها ومتعاقديها إمكانية الوصول إلى المرافق والمناطق المتفق عليها، واستخدامها بدون عوائق، للقيام بأنشطة تشمل الزيارات والتدريب والتمارين والمناورات والعبور والدعم والأنشطة ذات الصلة، وتزويد الطائرات بالوقود، وهبوط الطائرات وسحبها من على المدرج، وتموين السفن والصيانة المؤقتة للمركبات والسفن والطائرات، وإقامة الأفراد وبشكل مجاني. 

وتجيز الاتفاقية للقوات الأميركية أن تقوم بعمليات النقل والتمركز المسبق والتخزين للمعدات والإمدادات والمواد الدفاعية. 

المساهمون