مقتل 872 في ميانمار منذ "انقلاب فبراير"

مقتل 872 في ميانمار منذ "انقلاب فبراير"

23 يونيو 2021
الأمم المتحدة: قوات الأمن في ميانمار تستخدم العنف ويسقط قتلى وجرحى يومياً (Getty)
+ الخط -

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، مقتل ما لا يقل عن 872 مناهضاً للانقلاب وإصابة الآلاف في جميع أنحاء ميانمار منذ مطلع فبراير/ شباط الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحافي عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك: "بعد قرابة 5 أشهر من تولي الجيش زمام الحكم في ميانمار، يقول زملاؤنا على الأرض في هذا البلد إنهم ما زالوا قلقين للغاية بشأن استمرار ورود تقارير عن استخدام العنف من قبل قوات الأمن وسقوط قتلى وجرحى يومياً".

وأضاف دوجاريك أنه قُتل ما لا يقل عن 872 امرأة وطفلاً ورجلاً غير مسلحين في جميع أنحاء ميانمار منذ 1 فبراير/ شباط الماضي، بينما أصيب آلاف آخرون، متابعاً "يواصل زملاؤنا في البلاد دعوة الجيش إلى الامتناع عن العنف والاستخدام غير المتناسب للقوة، بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية".

ومطلع فبراير/ شباط الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا، تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي، ما فجر احتجاجات شعبية مناهضة للانقلاب.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد دعت إلى وقف تدفق الأسلحة على ميانمار، وطالبت الجيش باحترام نتائج انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، بمن فيهم زعيمة البلاد أونغ سان سو تشي.

وأصدرت الجمعية العامة للمنظمة الدولية قرارها بموافقة 119 دولة بعد مرور نحو أربعة أشهر على الإطاحة بالحكومة.

 

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون