مقتل 3 ضباط في هجوم لـ"طالبان باكستان" على مقر للشرطة

مقتل 3 ضباط في هجوم لـ"طالبان باكستان" على مقر للشرطة

20 يناير 2023
تبنت "طالبان باكستان" الهجوم (Getty)
+ الخط -

قُتل ثلاثة من ضباط الشرطة الباكستانية على الأقل في هجوم انتحاري، استهدف مركزاً للشرطة في مقاطعة خيبر بإقليم خيبربختونخوا شمال غرب باكستان، فيما أعلنت حركة "طالبان باكستان" مسؤوليتها عن الهجوم. 

وقال مسؤول في الشرطة في الإقليم، في تصريح صحافي، إن المسلحين هاجموا خلال الليلة الماضية مركز الشرطة الواقع في منطقة تخته بيك بمقاطعة خيبر، لافتاً إلى أن انتحارياً دخل المركز أثناء الهجوم، وفجّر نفسه.

وأضاف المسؤول أن الهجوم أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة، وإصابة آخرين، وقد تم نقلهم إلى المستشفى القريب الواقع في منطقة حيات أباد، موضحاً أن المسلحين لاذوا بالفرار بعد الهجوم الدموي. 

من جانبه، أعرب حاكم إقليم خيبربختونخوا محمود خان عن أسفه الشديد حيال مقتل رجال الشرطة، مؤكداً، في بيان، أن تضحيات رجال الأمن لن تذهب سدى، وأن من يقوم بارتكاب تلك الجنايات لن يفلت من قبضة القانون.

من جهتها، تبنت حركة "طالبان باكستان" مسؤولية الهجوم، وقالت، في بيان، إن مسلحي الحركة نفذوا الهجوم.

في الأثناء، أعلنت الخارجية الباكستانية، مساء أمس الخميس، أنها استدعت السفير الإيراني لدى باكستان، علي الحسيني، وسلمته رسالة احتجاج على مقتل أربعة جنود من الجيش في هجوم مسلح في منطقة بنجكور الواقعة على الحدود بين الدولتين.

وقالت الخارجية الباكستانية، في بيان، إن باكستان طلبت من إيران العمل والسعي الحثيث لمنع الهجمات من داخل الأراضي الإيرانية على القوات الباكستانية.

وكان الجيش الباكستاني قد أعلن قبل يومين مقتل أربعة من جنوده، جراء هجوم مسلح وقع بالقرب من الحدود الإيرانية في إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان.

وقال مكتب العلاقات العامة في الجيش، في بيان، إن الجنود الباكستانيين تعرضوا لهجوم مسلح أثناء أداء الواجب، وإن الهجوم نفذ من داخل الأراضي الإيرانية.

وتشهد الساحة الباكستانية، لا سيما إقليما بلوشستان في الجنوب الغربي وخيبربختونخوا في الشمال الغربي، موجة من أعمال العنف تستهدف قوات الجيش والشرطة والأمن والموظفين في الحكومة والموالين للحكومة من أبناء القبائل.

(العربي الجديد، رويترز، أسوشييتد برس)