مطالبة في السودان بطرد المبعوث الأممي

مطالبة في السودان بطرد المبعوث الأممي

01 يونيو 2022
فولكر بيرتس المبعوث الأممي إلى السودان (Getty)
+ الخط -

طالب مئات السودانيين، اليوم الأربعاء، بطرد رئيس بعثة الأمم المتحدة فولكر بيرتس من البلاد احتجاجاً على ما عدوه تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلاد، علمًا أن هذا مطلب سابق لقادة الانقلاب.

وتجمع المئات أمام مقر البعثة بضاحية المنشية، شرق الخرطوم، بناء على دعوة الهيئة السودانية للدفاع عن السيادة، وحملوا الأعلام السودانية ورددوا هتافات ضد فولكر على شاكلة "يا فولكر يا علماني الحل سوداني سوداني" كما خرجت تظاهرة مماثلة بمدينة سنار، جنوب البلاد.

وعين الألماني فولكر بيرتس رئيساً للبعثة الأممية لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان في يناير/كانون الثاني من العام الماضي. ومنذ يناير/كانون الأول الماضي، تبنت البعثة عملية سياسية لتقريب وجهات النظر بين فرقاء الأزمة السياسية التي أعقبت انقلاب قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان في الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وإنضم الاتحاد الأفريقي ومنظمة التنمية الحكومية لاحقاً لجهود البعثة وتم تشكيل آلية ثلاثية للإشراف على الحوار السوداني السوداني. 

وسبق لقائد الانقلاب أن هدد بطرد بيرتس بحجة عدم التزامه بمهمته الأساسية التي كلفها به مجلس الأمن الدولي.

من جهة أخرى، عقدت الآلية الثلاثية المكونة من بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، ومنظمة التنمية الحكومية "ايغاد" اجتماعاً مع نائب رئيس السيادة محمد حمدان دقلو"حميدتي" وعضوي المجلس شمس الدين كباشي وإبراهيم جابر.

وقال محمد بلعيش ممثل الاتحاد الأفريقي بالسودان، في تصريحات صحافية، إن اللقاء اتسم بروح إيجابية وبناءة، وتناول القضايا ذات الصلة بالحوار المباشر المرتقب خلال الأسبوع المقبل، بين الأطراف السودانية اصحاب المصلحة، للتوصل إلى توافق لترتيب دولاب الحكم بالبلاد، بما يلبي رغبة الشعب السوداني نحو التحول الديمقراطي المدني وبناء السودان الجديد.