مسيرة في رام الله تنديداً بمجزرة رفح ودعماً للمقاومة

رام الله

جهاد بركات

جهاد بركات
27 مايو 2024
+ الخط -
اظهر الملخص
- المئات في رام الله ينددون بمجزرة رفح ويدعمون المقاومة الفلسطينية، مطالبين بانتفاضة شاملة وتوحيد الصف الفلسطيني.
- المشاركون يرفعون لافتات تضامنية مع غزة وشعارات تدعو لمواجهة الاحتلال، مؤكدين على أهمية الوحدة ودعم المقاومة.
- تأكيدات على الغضب الشعبي تجاه جرائم الاحتلال، مع دعوات لتصعيد التحركات دعمًا لغزة وانتقادات للموقف الرسمي الفلسطيني.

خرج المئات في مسيرة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، اليوم الاثنين، تنديداً بارتكاب الاحتلال مجزرة رفح ودعماً للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر. وانطلقت المسيرة، التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، من دوار المنارة، مركز المدينة، وجابت شوارعها، قبل أن تعود إلى الدوار مرة أخرى.

وبعد ساعات من مجزرة رفح في غزة، رفع المشاركون لافتات تدعو إلى عدم نسيان مجازر الاحتلال، ورسومات لكل من الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، وقائدها محمد الضيف، وأعلام فلسطين. وهتفوا ضد مجزرة الاحتلال في رفح رافعين شعار: "يا رفح انتي اللي تحديتي الموت"، كما هتفوا لعملية شمال غزة قبل أيام التي أعلنت فيها المقاومة عن أسر جنود إسرائيليين، وقالوا: "سحب الجندي بالشحاطة مسح بجيشك كله الأرض.. مقاوم عز وإرادة فوق الأرض وتحت الأرض"، كما هتفوا لفصائل المقاومة وبشكل خاص كتائب القسام وسرايا القدس، ولبنان واليمن والعراق، وكتائب المقاومة في الضفة الغربية، خاصة في طولكرم وجنين وطوباس.

الصورة
طفل يرفع صورة قائد كتائب القسام محمد الضيف خلال مسيرة في رام الله وسط الضفة، 27 مايو 2024 (العربي الجديد)
طفل يرفع صورة قائد كتائب القسام محمد الضيف خلال مسيرة في رام الله وسط الضفة، 27 مايو 2024 (العربي الجديد)

ودعا المشاركون إلى انتفاضة تشمل الضفة والأراضي المحتلة عام 1948، وضرورة "ارتقاء الفعل في الضفة إلى مستوى التضحيات في غزة"، آخرها مجزرة رفح التي ارتكبها جيش الاحتلال واستشهد فيها 45 فلسطينيا على الأقل، كما طالبوا الجهات الرسمية بالعمل على توحيد الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.

وقال الأسير المحرر ومنسق "المؤتمر الشعبي الفلسطيني 14 مليون" عمر عساف، لـ"العربي الجديد"، إن المسيرة خرجت لتقول إن "المشاركين خجلون من عدم ارتقاء تضامنهم مع غزة إلى المستوى المطلوب، لكنهم خرجوا في استجابة شعبية عقب مجزرة رفح أمس"، آملا تصاعد مستوى التحركات دعماً لغزة.

وأكد عساف أن الإشكالية ليست بالمستوى الشعبي الفلسطيني، بل بالمستوى الرسمي الذي وصفه بأنه يتآمر بشكل أو بآخر على المقاومة، حسب قوله، عن طريق إدانتها وتحميلها مسؤولية ما يجري، قائلا: "إننا موحدون بكوننا شعباً، وينبغي أن نكون موحدين بصفتنا قوى، على خيار المقاومة".

غضب بسبب مجزرة رفح وباقي جرائم الاحتلال

أما الأسير المحرر مدير مركز بيت المقدس للأدب وليد الهودلي، فقال لـ"العربي الجديد" إن "الناس غاضبون، مشاعرهم محتقنة جدا لما يرونه من مجازر في قطاع غزة، وخرجوا للتعبير عن ذلك"، مشيرا إلى أن كثيرا من الشعارات التي رفعوها اليوم تدعو الضفة الغربية للوقوف "وقفة صادقة لحقن دماء أهالي غزة ومواجهة الهجمة الإسرائيلية الشرسة والغاشمة".

ذات صلة

الصورة
الصحافية الفلسطينية مها الحسيني

منوعات

حصلت الصحافية الفلسطينية مها الحسيني على جائزة الشجاعة في الصحافة لعام 2024، التي تقدّمها المؤسسة الدولية لإعلام المرأة (IWMF)
الصورة
جثث لفلسطينيين استشهدوا في مجرزة النصيرات

سياسة

أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الأحد، أن عدد ضحايا مجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بلغ 274 شهيداً و698 مصاباً
الصورة
عشرات الشهداء في مجزرة مخيم النصيرات (محمد الحجار)

مجتمع

خلفت مجزرة مخيم النصيرات عشرات من الشهداء والجرحى الذين كانوا من بين الناجين من مجازر إسرائيلية سابقة، وآخرين عاشوا مرارة النزوح المتكرر والجوع.
الصورة
مسيرة في رام الله تنديداً بمجزرة مخيم النصيرات، 8 يونيو 2024 (العربي الجديد)

سياسة

خرج العشرات من الفلسطينيين في شوارع مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، مساء السبت، منددين بمجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.
المساهمون