مسيرة حاشدة بواشنطن للمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة.. وتحية من هنية

آلاف المتظاهرين يجوبون شوارع واشنطن للمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة.. وتحية من هنية

05 نوفمبر 2023
هتف مشاركون "نقول لك لا، جو مرتكب الإبادة" في إشارة إلى الرئيس جو بايدن (رويترز/الأناضول)
+ الخط -

تجمّع الآلاف، السبت، في العاصمة الفيدرالية الأميركية، مطالبين بـ"وقف فوري لإطلاق النار" في قطاع غزة، ومنتقدين سياسة واشنطن الداعمة لإسرائيل.

رفع المتظاهرون في واشنطن، ومعظمهم شبان وأفراد عائلات، الأعلام الفلسطينية، ووضع كثر منهم الكوفية الفلسطينية التقليدية، وذلك في اليوم التاسع والعشرين من الحرب على غزة، مطالبين بـ"وضع حد فوري لحصار غزة"، بحسب مراسلة وكالة فرانس برس.

وهتف المشاركون في التظاهرة: "نقول لك لا، جو مرتكب الإبادة"، في إشارة إلى الرئيس الديمقراطي جو بايدن. وكتب على لافتات: "نحن بشر مثل الأوكرانيين"، و"بايدن لا يمكنك أن تختبئ، لقد وافقت على إبادة".

وأظهرت إدارة الرئيس بايدن دعماً كبيراً لحليفتها إسرائيل إثر هجوم حماس في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول. ولا تزال الإدارة الأميركية ترفض المطالبات بوقف إطلاق النار، مكتفية بالدعوة إلى "هدن إنسانية".

وقالت أماندا آيزنهاور (24 عاماً) التي أتت من فرجينيا، لوكالة فرانس برس، إنّ "السماح بإزهاق هذا العدد الكبير من الأرواح البريئة أمر مرفوض، ولا نستطيع اعتبار ذلك نزاعاً متكافئاً".

وأضافت: "إنها وصمة تصيب تاريخنا، ولا يمكنني القبول كمواطنة أن تمول الضرائب التي أسددها هذا الأمر".

وقالت ياسمين إيمان (25 عاماً) التي أتت من نيويورك: "لن نصوت للحزب الديمقراطي" مع ترشّح بايدن لولاية ثانية في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني 2024. وأضافت: "سنتأكد من أن جميع من نعرفهم لن يصوتوا للحزب الديمقراطي لهذا السبب".

وعلى غرارها، أمضى العديد من المتظاهرين ساعات طويلة للوصول إلى واشنطن والمشاركة في هذه التظاهرة الأكبر في العاصمة الأميركية منذ اندلاع الحرب.

هنية يحيّي المتظاهرين في واشنطن

وكان لافتاً أنّ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، حيّا المتظاهرين في واشنطن، وغيرها من العواصم الغربية.

وقال هنية، في تصريح صحافي، السبت: "أوجه التحية للجماهير المحتشدة في واشنطن الآن والجماهير الحاشدة التي خرجت في العواصم والمدن الغربية المتضامنة مع شعبنا والمطالبة بوقف حرب الإبادة في غزة".

وأضاف أنّ "هذه الحشود التي تحركت بعشرات ومئات الآلاف من مختلف الجنسيات للتظاهر، تؤكد أن شعوب العالم قاطبة قد ضجت من المحتل ووحشيته".

ورأى هنية أنّ "على الإدارة الأميركية والدول المشاركة في توفير الغطاء للعدوان أن تستمع إلى نداء شعوبها"، مشيراً إلى أنّ "شعوب العالم قالت كلمتها؛ الحرية لفلسطين والمقاومة مشروعة والاحتلال إلى زوال".

وشنّت حركة حماس في السابع من أكتوبر هجوماً غير مسبوق في تاريخ إسرائيل، وأفادت السلطات الإسرائيلية، بمقتل قرابة 1400 شخص. وتردّ إسرائيل مذّاك بقصف لا هوادة فيه على قطاع غزة، حيث استشهد 9488 شخصاً، معظمهم مدنيون، وفق وزارة الصحة.

(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون