مسؤول أميركي: بايدن يعيد تقييم العلاقات مع السعودية بعد قرار أوبك+

مسؤول أميركي: بايدن يعيد تقييم العلاقات مع السعودية بعد قرار أوبك+

11 أكتوبر 2022
بايدن يرغب بالتعاون مع الكونغرس بخصوص العلاقات المستقبلية مع الرياض (ماندل نغان/فرانس برس)
+ الخط -

أكد المتحدث باسم الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي جو بايدن يعيد تقييم علاقات بلاده مع السعودية، بعد إعلان مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط، الأسبوع الماضي، خفض الإنتاج بمقدار أكبر من المتفق عليه فيما سبق.

وأضاف كيربي في مقابلة مع محطة "سي.إن.إن"، "أعتقد أن الرئيس كان واضحاً جداً بشأن أن هذه علاقة نحتاج إلى الاستمرار في إعادة تقييمها، ونحتاج إلى إعادة النظر فيها... وبالطبع في ضوء قرار أوبك، أعتقد أنه سيفعل ذلك"، مشيراً إلى أن بايدن يرغب في التعاون مع الكونغرس بخصوص العلاقات المستقبلية مع السعودية.

وطالب الرئيس الديمقراطي للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي السناتور بوب مينينديز، أمس الاثنين، بتجميد التعاون مع السعودية، خصوصاً فيما يتعلق بمعظم مبيعات الأسلحة، متهماً المملكة بالمساعدة على دعم الحرب الروسية في أوكرانيا، بعدما أعلنت أوبك+ الأسبوع الماضي أنها ستخفض إنتاج النفط.

وقال كيربي إن قرار أوبك+ أصاب بايدن بخيبة أمل و"إنه يعتزم العمل مع الكونغرس على التفكير في الطبيعة التي يجب أن تكون عليها هذه العلاقة"، مضيفاً: "أعتقد أنه سيكون على استعداد لبدء هذه المحادثات فوراً. لا أعتقد أن هذا شيء يمكن تأجيله أو يجب تأجيله، بمنتهى الصراحة، لفترة أطول".

وأوضح كيربي أن القضية لا تتعلق فقط بالحرب في أوكرانيا، ولكنها تتعلق بمصالح الأمن القومي للولايات المتحدة.

وأشاد الكرملين الأحد، بمجموعة أوبك+، لجهودها في مواجهة ما وصفه بالفوضى التي تبثها الولايات المتحدة في أسواق الطاقة العالمية. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إنه من الرائع أن "يتصدى هذا العمل المتوازن الرصين المدروس من جانب الدول التي تتخذ موقفاً مسؤولاً داخل أوبك لتصرفات الولايات المتحدة".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون