محكمة إسرائيلية تصدر الحكم الأعلى على أحد معتقلي "هبة الكرامة"

محكمة إسرائيلية تصدر الحكم الأعلى على أحد معتقلي "هبة الكرامة" في الداخل الفلسطيني

27 نوفمبر 2023
قصي عباس (23 عاماً) من مدينة عكا في الداخل الفلسطيني (إكس)
+ الخط -

أصدرت محكمة إسرائيلية بمدينة حيفا في الداخل الفلسطيني حكماً بالسجن 17 عاماً على المعتقل قصي عباس (23 عاماً) من مدينة عكا، بتهمة محاولة قتل مستوطن خلال أحداث هبة الكرامة التي اندلعت في الأراضي الفلسطينية في مايو/أيار 2021 تزامناً مع اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وتضمن الحكم الذي صدر في جلسة عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، دفع 180 ألف شيكل (قرابة 45 ألف دولار) للمستوطن المذكور في القضية. وبذلك يكون عباس الذي اعتقل في مايو 2021، قد حصل على أعلى حكم قضائي من بين معتقلي الهبة الشعبية.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت مئات الشبّان من فلسطينيي الداخل على خلفية هبّة الكرامة، عندما خرجوا في تظاهرات تضامناً مع القدس والمسجد الأقصى وقطاع غزة، ورفضاً لعمليات التطهير العرقي في حيّ الشيخ جرّاح، وتنديداً باعتداءات المستوطنين على المواطنين العرب بحماية الشرطة.

ومنذ ذلك الوقت، دأبت أجهزة القضاء ومؤسسات الدولة على ملاحقة معتقلي الهبة سياسياً وقضائياً، كما يوضح محامون ومراقبون.

ويصنف حقوقيون فلسطينيون الملف القضائي لقصي عباس من "الملفات الأصعب" من بين معتقلي الهبة، إذ قدمت النيابة العامة لائحة اتهام ضده بتهمة محاولة "قتل يهودي" عمداً بدوافع "عنصرية"، وطالبت بالحكم عليه بالسجن لمدة 24 عاماً.

وقال المحامي رمزي اكتيلات الموكل بالدفاع عن عباس لـ"لعربي الجديد"، إن هذا القرار -الذي ينوي الاستئناف عليه- "يؤكد مدى العنصرية المتجذرة في كل مؤسسات دولة الاحتلال"، مضيفاً: "قبل فترة أدين يهودي بطعن عربي بعشر طعنات في الجزء العلوي من جسده بأحداث هبة الكرامة، والمحكمة حكمت عليه بالسجن 11 عاماً، لكن العربي الذي يضرب بعصاة خشبية يحصل على حكم بـ17 عاماً".

وأشار المحامي إلى أن لائحة الاتهام نسبت مخالفة الشروع بالقتل للشاب قصي، رغم أن المشتكي دهس شاباً عربياً في مدينة عكا، حينما هاجم بسيارته بسرعة غير معقولة، جمعاً من الشبان بالمدينة.

وقال: "هذا القرار الأول الذي يصدر حكماً على مخالفة الشروع بالقتل في أحداث هبة الكرامة، لذلك هنا الفرقية في موضوع الأحكام".

وأضاف: "نحن ننتظر ماذا سيحدث مع المتهمين اليهود في هذه القرارات. هناك شخص يهودي أدين بالشروع بالقتل في حادثة بات يام قضاء يافا، ونحن ننتظر سماع طلب النيابة الحكم عليه بـ24 عاماً في ذلك الملف... ننتظر لنرى ونكشف حقيقة هذه المؤسسة القبيحة".

واعتبر أن القرار "سياسي بامتياز" في ضوء ما وصفه بـ "الأجواء الموجودة والرغبة الانتقامية السائدة" في المجتمع اليهودي، مضيفاً: "كل مؤسسات الدولة مجنّدة لتلبي هذه الرغبات الانتقامية الحيوانية والتي لا تمت بأي صلة إلى القانون".

من جهتها، قالت والدة قصي عباس إنها توقعت هذا الحكم "الظالم"، مضيفة: "أنا على يقين بأن قصي سيخرج في صفقات التبادل حتى لو تم حكمه. أرفع رأسي به لأنه اعتقل بهبة الكرامة دفاعاً عن نفسه والجميع".

المساهمون

The website encountered an unexpected error. Please try again later.