محاولة اغتيال رئيس وزراء سلوفاكيا بإطلاق النار عليه عقب اجتماع حكومي

محاولة اغتيال رئيس وزراء سلوفاكيا بإطلاق النار عليه عقب اجتماع حكومي

15 مايو 2024
رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو خلال قمة في بروكسل 18 إبريل 2024 (Getty)
+ الخط -
اظهر الملخص
- رئيس وزراء سلوفاكيا، روبرت فيكو، تعرض لمحاولة اغتيال بإطلاق نار في بلدة هاندلوفا، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
- الشرطة اعتقلت المشتبه به في الهجوم، وأغلقت مكان الحادث، فيما أعلنت الحكومة وضع رئيس الوزراء في "وضع حرج" وتم نقله لاحقًا إلى براتيسلافا لمواصلة العلاج.
- ردود فعل دولية ومحلية منددة بالهجوم، وصفه وزير الدفاع السلوفاكي بـ"الاعتداء السياسي"، وأعربت رئيسة سلوفاكيا ورئيسة المفوضية الأوروبية والمستشار الألماني عن صدمتهم وإدانتهم للهجوم.

تعرّض رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو، اليوم الأربعاء، لمحاولة اغتيال بإطلاق النار عليه بعد اجتماع حكومي في بلدة هاندلوفا في وسط البلاد، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية، فيما أعلنت الحكومة أنه "في وضع حرج".

وذكرت تقارير لتلفزيون (تي آيه 3) السلوفاكي أن فيكو (59 عاماً) أُصيب في بطنه بعد إطلاق أربع رصاصات عليه خارج دار الثقافة في بلدة هاندلوفا، على بعد حوالى 150 كيلومتراً شمال شرق العاصمة، حيث كان يجتمع مع مؤيدين. وأضافت التقارير أنه اعتُقِل مشتبه فيه. وأغلقت الشرطة مكان الحادث.

وقالت مديرة مستشفى هاندلوفا، مارتا إيكهارتوفا: "نُقل فيكو إلى المستشفى عندنا، وتلقى العلاج في وحدة جراحة الأوعية الدموية لدينا". وأضافت: "نُقل رئيس الوزراء بعد ذلك من المستشفى، وهو في طريقه إلى براتيسلافا". وفي السياق، ذكرت وكالة (تاسر) السلوفاكية للأنباء أن نائب رئيس البرلمان لوبوس بلاها، أكد الحادث خلال جلسة للبرلمان، وأجّلها حتى إشعار آخر.

وقالت صحيفة "دينيك إن ديلي" التي شاهد مراسلها نقل رئيس وزراء سلوفاكيا إلى سيارة من قبل حراس الأمن، إن الشرطة أوقفت المسلح المشتبه في إطلاقه النار.

"اعتداء سياسي"

وعقب محاولة الاغتيال، توالت ردود الفعل المنددة بالهجوم. وعبّرت رئيسة سلوفاكيا زوزانا تشابوتوفا عن صدمتها للهجوم المسلح "الوحشي" على رئيس وزراء سلوفاكيا. وقالت الرئيسة المنتهية ولايتها في بيان: "أنا أشعر بالصدمة. أتمنى لروبرت فيكو التحلي بالكثير من القوة في هذه اللحظة الحرجة للتعافي من هذا الهجوم الوحشي وغير المسؤول".

من جانبه، أعلن وزير الدفاع السلوفاكي، روبرت كالينياك، أن الهجوم على رئيس الوزراء هو "اعتداء سياسي". وقال روبرت كالينياك خلال مؤتمر صحافي عقد في المستشفى الذي يخضع فيه فيكو لعملية: "ما حصل هو اعتداء سياسي. هذا أمر واضح تماماً، وعلينا أن نرد بناء على ذلك".

من جهتها، أدانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين "الهجوم البشع" على رئيس وزراء سلوفاكيا. كذلك ندد المستشار الألماني أولاف شولتز بـ"اعتداء جبان" على رئيس وزراء سلوفاكيا.

(أسوشييتد برس، فرانس برس)