مجلس حقوق الإنسان ينهي تفويض محققيه الدوليين بجرائم الحرب في اليمن

مجلس حقوق الإنسان ينهي تفويض محققيه الدوليين بجرائم الحرب في اليمن

07 أكتوبر 2021
جميع أطراف الصراع باليمن ارتكبوا أعمالاً قد ترقى إلى جرائم حرب (Getty)
+ الخط -

وافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بفارق ضئيل، اليوم الخميس، على إنهاء تفويض محققيه المستقلين الذين وجدوا أن جميع أطراف الصراع اليمني ارتكبوا أعمالاً قد ترقى إلى جرائم الحرب.

وقال نشطاء إن السعودية ضغطت بشدة لعدم الموافقة على مشروع القرار الغربي الذي كان سيمدد لعامين تفويض الفريق المستقل الذي وثق جرائم حرب محتملة في اليمن، من جانب أطراف، منها التحالف الذي تقوده الرياض.

وجاء التصويت في المجلس المكون من 47 دولة عضواً، ومقره جنيف، باعتراض 21 دولة على مشروع القرار الذي قدمته هولندا، وتأييد 18، وامتناع سبعة عن التصويت، وغياب دولة هي أوكرانيا.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة مواطنة لحقوق الإنسان في اليمن، عبد الرشيد الفقيه، لـ"العربي الجديد" إن المنظمة ستعمل مع شركائها في حركة حقوق الإنسان على إنشاء آلية تحقيق جنائية جديدة، موضحاً أن إنهاء ولاية فريق الخبراء البارزين تعد "هدية لجميع منتهكي حقوق الإنسان في اليمن، وضربة إضافية للضحايا المدنيين".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون