مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة حول كوريا الشمالية

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة حول كوريا الشمالية بعد تأكيدها اختبار إطلاق صاروخ باليستي جديد من غواصة

20 أكتوبر 2021
التجربة الأخيرة هي الأحدث ضمن سلسلة اختبارات صاروخية (فرانس برس)
+ الخط -

أفادت مصادر دبلوماسية وكالة "فرانس برس"، بأنّ مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة طارئة مغلقة حول كوريا الشمالية، وقالت المصادر إنّ الجلسة ستعقد بطلب من بريطانيا والولايات المتحدة، وستبدأ بعد ظهر الأربعاء.

يأتي هذا بينما أفادت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، يوم الأربعاء (بالتوقيت المحلي)، بأنّ بيونغ يانغ قالت إنها اختبرت إطلاق صاروخ باليستي جديد من غواصة، بعد يوم من رصد السلطات في كوريا الجنوبية واليابان اختبار سلاح على ما يبدو.

وقال جيش كوريا الجنوبية، يوم الثلاثاء، إنه يعتقد أن كوريا الشمالية اختبرت إطلاق صاروخ باليستي من غواصة قبالة ساحلها الشرقي، في تجربة هي الأحدث ضمن سلسلة اختبارات صاروخية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، إن الصاروخ الباليستي الذي يُطلق من الغواصات، وهو من "الفئة الجديدة"، انطلق من الغواصة نفسها التي استُخدمت في تجربة صاروخ أقدم في عام 2016.

وأشار محللون إلى أن صوراً نشرتها وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية تظهر على ما يبدو صاروخاً أصغر قطراً من النسخ السابقة من صواريخ الغواصات الكورية الشمالية، وهو ما يعني إمكانية تسليح الغواصة بعدد أكبر، وإن كان أصغر مدى، من الصواريخ، وربما يجعل كوريا الشمالية المسلحة نووياً أقرب إلى نشر غواصة مسلحة بصواريخ باليستية.

ولم ترد أنباء عن حضور الزعيم كيم جونغ أون التجربة.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن الصاروخ انطلق من البحر بالقرب من مدينة سينبو، حيث تحتفظ كوريا الشمالية بغواصات ومعدات لاختبار إطلاق صواريخ باليستية من غواصات.

(رويترز، فرانس برس)

المساهمون