متظاهرون مؤيدون لفلسطين يغلقون مداخل مصنع عسكري في بريطانيا

متظاهرون مؤيدون لفلسطين يغلقون مداخل مصنع عسكري في بريطانيا

10 نوفمبر 2023
رفع المتظاهرون لافتة كتب عليها "أوقفوا تسليح إسرائيل" (أسوشييتد برس)
+ الخط -

أغلق عشرات المتظاهرين الداعمين للفلسطينيين مداخل مصنع "بي إيه إي" سيستمز في جنوب شرقي إنكلترا، اليوم الجمعة، مستهدفين أكبر مورد عسكري في بريطانيا للدعوة إلى إنهاء مبيعات الأسلحة لإسرائيل.

ورفع نحو 50 شخصاً لافتة كتب عليها "أوقفوا تسليح إسرائيل"، ولوّحوا بالأعلام الفلسطينية أمام أحد مداخل المصنع في روتشستر، حيث تقوم شركة "بي إيه إي" باختبار وتجميع المعدات الإلكترونية المستخدمة في الطائرات العسكرية وأنظمة المراقبة.

وتجمع عشرات المتظاهرين عند مداخل أخرى.

وقالت الشركة إنها لا تصدر أي معدات إلى إسرائيل بشكل مباشر، لكن المجموعة من كبار الموردين لأجزاء تستخدم في صناعة الطائرات المقاتلة من طراز إف-35 أميركية الصنع، والتي تستخدمها إسرائيل.

وقال متحدث باسم الشركة: "الوضع في إسرائيل وغزة مروع بالنسبة لنا والأثر المدمر الذي يحدثه على المدنيين في المنطقة، ونأمل أن يتم حله في أقرب وقت ممكن".

وأضاف "نحن نحترم حق الجميع في الاحتجاج السلمي، ونعمل بموجب أكثر القواعد التنظيمية صرامة ونلتزم تماما بجميع ضوابط التصدير المعمول بها المتعلقة بمعدات الدفاع والتي تخضع للتقييم المستمر".

ويأتي الاحتجاج في المنشأة البريطانية في أعقاب الإجراءات التي اتخذتها نقابات في بلجيكا وإسبانيا رفضت التعامل مع شحنات المواد العسكرية بسبب الحرب في غزة.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، رفضت نقابة عمال الشحن والتفريغ في ميناء برشلونة تحميل أو تفريغ أي مواد عسكرية. وفي أواخر أكتوبر/ تشرين الأول، دعت نقابات عمال النقل البلجيكية أعضاءها إلى عدم التعامل مع المعدات العسكرية المرسلة إلى إسرائيل.

وخرجت تظاهرات منتظمة في مدن في جميع أنحاء أوروبا في الأسابيع الماضية دعماً للفلسطينيين في غزة.

وأثارت مسيرة كبيرة مؤيدة للفلسطينيين، من المقرر تنظيمها غداً السبت في لندن، جدلاً لأنها تتزامن مع ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى، ما أثار مخاوف من احتمال خروج مظاهرات مضادة في العاصمة أيضاً.

(رويترز)