قوة تتبع الاحتلال الإسرائيلي تقوم بتقييد رجل أمن فلسطيني

قوة تتبع الاحتلال الإسرائيلي تقوم بتقييد رجل أمن فلسطيني

رام الله

جهاد بركات

جهاد بركات
07 أكتوبر 2020
+ الخط -

أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، قيام جنود الاحتلال الإسرائيلي بتقييد أحد أفراد الضابطة الجمركية الفلسطينية بعدما جرى كشفهم متسللين وسط بضاعة.

والضابطة الجمركية قوة أمنية فلسطينية تتبع لوزارة الداخلية الفلسطينية، تعمل في القضايا الاقتصادية ومكافحة التهريب الجمركي والتهريب الضريبي.

ووفق الفيديو الذي صوره أحد المواطنين في حي أم الشرايط في مدينة البيرة المجاورة لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، فإنه جرى تقييد يدي رجل الأمن الفلسطيني من جهاز الضابطة خلف ظهره وتركه في الطريق،كما أظهر الشريط قيام قوات الاحتلال بإيقاف واستهداف مركبة عمومية (تاكسي)، فيما يبدو أنها عملية بحث عن فلسطيني لاعتقاله.

ولم يستطع "العربي الجديد" الحصول على تعقيب من جهاز الضابطة الجمركية، الذي أكد أن المخول في التوضيح هو الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية، فيما ينتظر "العربي الجديد" رد وزارة الداخلية حول الحادثة.

وتشير المعلومات من المصادر الأمنية إلى أن قوات الاحتلال الخاصة كانت تستقل مركبة مدنية خاصة تجارية؛ قرب تواجد القوة الأمنية الفلسطينية من الضابطة الجمركية التي تقوم بعملها الروتيني في إيقاف المركبات التجارية وفحص حمولتها إن كانت وفق القانون أم لا، حيث قامت القوة الفلسطينية بإيقاف المركبة، لتكتشف أن بداخلها جنودا للاحتلال بين البضاعة، قبل أن ينسحب جيش الاحتلال دون تمكنه من اعتقال أحد، بعد التنكيل بالقوة الفلسطينية.

وتأتي هذه الحادثة في ظل قرار القيادة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني ووقف العمل بالاتفاقات مع الاحتلال الإسرائيلي منذ التاسع عشر من شهر مايو/ أيار الماضي، رداً على خطة الضم الإسرائيلية لفرض سيادة وسيطرة الاحتلال على أجزاء من الضفة الغربية.

ذات صلة

الصورة
يوم غضب إسناداً للأسرى وتضامناً مع غزة (العربي الجديد)

سياسة

شهدت محافظات الضفة الغربية وقفات إسنادية نصرةً لقطاع غزة وللأسرى الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يتعرضون لهجمة شرسة
الصورة
تظاهرة ووقفة بالشموع أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن

سياسة

شهدت العاصمة الأميركية واشنطن وقفة بالشموع وتجمّعاً للمئات من الناشطين أمام السفارة الإسرائيلية تأبيناً للجندي آرون بوشنيل و30 ألف شهيد فلسطيني في غزة.
الصورة
طيار أميركي يشعل نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن (إكس)

سياسة

توفي الجندي في سلاح الجو الأميركي، ولذي أضرم النار في نفسه خارج مقر السفارة الإسرائيلية في واشنطن نهاية الأسبوع احتجاجاً على الحرب في غزة.
الصورة
الدفاع المدني الفلسطيني في غزة (فيسبوك/الدفاع المدني)

مجتمع

"بسرعة.. ولادي ماتوا"، بهذه الكلمات المتقطعة، وجهت أم فلسطينية مكلومة نداء استغاثة من تحت الأنقاض إلى جهاز الدفاع المدني الفلسطيني في غزة