قوات سودانية مشتركة لحسم "الانفلات الأمني" في الخرطوم والولايات

قوات سودانية مشتركة لحسم "الانفلات الأمني" في الخرطوم والولايات

18 يونيو 2021
الصورة
أجاز القرار للقوات طلب الدعم بالعناصر أو السلاح (Getty)
+ الخط -

أصدر النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، الخميس، قراراً، بتشكيل قوة مشتركة لحسم ما وصفها "الانفلاتات الأمنية" في العاصمة والولايات وفرض هيبة الدولة.

وكلف القرار، الذي اطلع "العربي الجديد" على نسخة منه، الفريق ياسر العطا، عضو مجلس السيادة، بمهمة الإشراف على تلك القوات المشتركة.

واتخذ دقلو قراره بوصفه رئيساً للجنة الوطنية العليا لمتابعة تنفيذ اتفاق السلام الموقع بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح، الذي وقع بجوبا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت العاصمة السودانية، ومدن أخرى، قد شهدت انفلاتات أمنية على شاكلة النزاعات القبلية وأعمال السلب والنهب والاعتداء على المرافق العامة.

وحسب القرار، تتكون القوات المشتركة من القوات المسلحة، وقوات الدعم السريع، وقوات الشرطة وجهازالمخابرات العامة، وممثل عن النائب العام وممثلين عن أطراف العملية السلمية الموقعة على اتفاق السلام، على أن تقوم القوات بداية بوضع تصورمتكامل لحسم التفلتات الأمنية، وفرض هيبة الدولة في العاصمة والولايات.

 وطلب القرار من ولاة الولايات تشكيل قوة مشتركة بذات التكوين بالتنسيق مع الأجهزة العسكرية والأمنية المختصة، ومخاطبة وزارة العدل لإصدارالتشريعات اللازمة لعمل القوة، لتوفيرالغطاء القانوني لها، ومنع التجنيد غير القانوني واللوحات المرورية المخالفة.

وأجاز القرار للقوة المشتركة بأي من الولايات طلب الدعم بالقوات أوالسلاح أو المعينات اللوجستية الأخرى من المركز، مع إلزام أطراف العملية السلمية، بضبط وحسم منسوبيهم وتحديد أماكن تجمعهم، والتنسيق بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء والولايات والجهات المعنية الأخرى لتنفيذ الاختصاصات الواردة في القرار.

 وأمر القرار بأن تتحرك القوة المشتركة برفقة النيابة العامة، وتباشر القوة المنشأة في العاصمة والولايات أعمالها فوراً.

المساهمون