قصف إسرائيلي يخرج مطاري دمشق وحلب في سورية عن الخدمة

قصف إسرائيلي يخرج مطاري دمشق وحلب في سورية عن الخدمة

22 أكتوبر 2023
أعلن النظام تحويل رحلات القدوم والمغادرة إلى مطار اللاذقية الدولي عقب القصف (فرانس برس)
+ الخط -

شنّت إسرائيل هجوماً على مطاري دمشق وحلب، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، ما أدى إلى مقتل عاملين مدنيين، وإخراج المطارين من الخدمة.

وقالت المديرية العامة للأرصاد الجوية السورية، في بيان، وفق ما أوردته "رويترز"، إنّ عاملين على الأقل قتلا اليوم الأحد "إثر العدوان الإسرائيلي الذي استهدف مطار دمشق الدولي فجر اليوم".

وكانت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، قد أفادت نقلاً عن مصدر أمني: "حوالى الساعة 5:25 صباح اليوم نفذ العدو الإسرائيلي بالتزامن عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية، ومن اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفاً مطاري دمشق وحلب الدوليين، ما أدى إلى استشهاد عامل مدني في مطار دمشق وإصابة عامل آخر بجروح، وإلحاق أضرار مادية بمهابط المطارين أدت إلى خروجهما من الخدمة".

وأعلنت وزارة النقل التابعة للنظام السوري، تحويل رحلات القدوم والمغادرة إلى مطار اللاذقية الدولي، داعية المسافرين إلى "ترتيب أمور السفر مع شركات الطيران".

تقارير عربية
التحديثات الحية

إلى ذلك، أفاد موقع "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي، اليوم الأحد، بأنّ كمية المتفجرات الإسرائيلية التي استهدفت المطارين "أكبر مما استُخدم ضد 100 هدف لحركة حماس في غزة الليلة الماضية".

وقال الموقع إنّ الطيران الإسرائيلي استهدف المطارين للمرة الثانية منذ بدء الحرب في غزة، في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، زاعماً أنّ الاستهداف جاء تحسباً لوصول قوات وأسلحة متطورة من إيران والعراق إلى سورية ولبنان.

وتلتزم تل أبيب عادة الصمت حيال هذه الهجمات، ولا تعلن مسؤوليتها عنها رسمياً، إلا أن كل المعطيات تؤكد أنها تقف وراء ضربات طاولت خلال سنوات الحرب السورية أهدافاً في العديد من المواقع في سورية.

المساهمون