قصف إسرائيلي جديد يستهدف مطار حلب

قصف إسرائيلي جديد يستهدف مطار حلب

22 مارس 2023
آثار القصف الذي استهدف المطار (تويتر)
+ الخط -

سُمع دوي انفجارات عنيفة، فجر اليوم الأربعاء، في محيط مطاري حلب والنيرب في أطراف مدينة حلب شمالي سورية، فيما أعلن النظام السوري عن قصف إسرائيلي جديد طاول المنطقة.

وقالت وكالة "سانا" التابعة للنظام: "نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً بالصواريخ على مطار حلب الدولي، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المطار". وأضافت نقلا عن مصدر عسكري: "حوالي الساعة الثالثة و55 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدد من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية مستهدفاً محيط مطار حلب الدولي".

وأكد أن القصف "أدى إلى وقوع بعض الأضرار المادية في المطار".

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن الانفجارات نجمت عن إصابة أهداف في مطار حلب الدولي وفي مطار النيرب العسكري المتلاصقين في جنوب شرق مدينة حلب، موضحة أنه توجد هناك مقرات للمليشيات المدعومة من إيران.

وبحسب المصادر ذاتها، التي فضلت عدم ذكر هويتها لدواع أمنية، لم تتضح بعد ماهية الخسائر وإن كانت مادية وبشرية بعد القصف.

#عاجل- المشاهد الأولى لـ العدوان #الإسرائيلي على محيط #مطار_حلب_الدولي #الكويت #سوريا #حلب #بوبيان_نيوز pic.twitter.com/NoK9pSPZk2

— بوبيان نيوز (@Bobian_News) March 22, 2023

وتعرض المطار سابقا لعدة هجمات مماثلة أدت لخسائر مادية وبشرية وأخرجته عن الخدمة أيضا.

وفي السابع من مارس/آذار الجاري، أعلن النظام السوري عن خروج مطار حلب الدولي عن الخدمة بعد استهدافه بصواريخ من طيران إسرائيلي فيما ذكرت أنباء أن الاستهداف كان لمواقع للمليشيات الإيرانية داخل المطار الذي نشط أخيرا في استقبال الطائرات التي تحمل المساعدات لمتضرري الزلزال.

وكانت تقارير إعلامية قد اتهمت إيران والمليشيات الإيرانية في سورية باستغلال أزمة الزلزال، بهدف نقل أسلحة ضمن شحنات الإغاثة القادمة من إيران أو العراق.

وكثف الاحتلال الإسرائيلي العام الماضي ضرباته الجوية المتكررة ضد مواقع مختلفة في سورية، أدت إلى مقتل عدد من المدنيين والعسكريين السوريين.

المساهمون