قتلى وجرحى بينهم أطفال في سلسلة انفجارات في أفغانستان

قتلى وجرحى بينهم أطفال في سلسلة انفجارات في أفغانستان

10 يوليو 2021
سلسلة انفجارات وأعمال عنف شهدتها أفغانستان اليوم (الأناضول)
+ الخط -

قتل وأصيب عدد من المدنيين جراء سلسلة انفجارات وأعمال عنف شهدتها أفغانستان اليوم السبت، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 191 من عناصر حركة طالبان في عمليات للجيش الأفغاني خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقتل مدنيان كما أصيب ستة آخرون جراء انفجار وقع صباح اليوم في مكتب مقاولة في منطقة كارتي نو وسط العاصمة الأفغانية كابول.

وقالت شرطة كابول في بيان، إن "الانفجار نجم عن مواد متفجرة كانت مزروعة إلى جانب المكتب، ما أدى إلى مقتل مدنيين وإصابة ستة آخرين، جلهم في حالة خطرة".

وأَضافت الشرطة أن التحقيقات حول القضية مستمرة وأن الانفجار ألحق أضرارا بالمباني السكنية الموجودة في موقع التفجير.

وفي حادث مماثل، قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون جراء انفجار نجم عن سيارة ملغمة وقع في مديرية دامان بإقليم قندهار جنوب أفغانستان.

وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد" فضل عدم الكشف عن هويته إن التفجير وقع صباح اليوم واستهدف مسؤول الحكومة المحلية في مديرية دامان ويدعى حاجي بير محمد.

وأضاف المصدر أن المسؤول لم يصب بأذى غير أن سيارة مدنية احترقت بشكل كامل، أثناء مرورها في المنطقة وقت وقوع التفجير.

وفي حادث ثالث قتل ثلاثة أطفال جراء انفجار لغم أرضي وقع في مديرية صبري يعقوبي بإقليم خوست جنوب البلاد.

وقال محمد أكبر زدران مسؤول الحكومة المحلية في مديرية صبري يعقوبي لـ"العربي الجديد"، إن الانفجار نجم عن لغم أرضي زرع إلى جانب الطريق، وأدى إلى مقتل ثلاثة أطفال.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية التفجيرات الثلاث.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 191 عنصرا من "طالبان" وإصابة 102 آخرين، علاوة على اعتقال 23 منهم خلال عمليات الجيش في مختلف مناطق البلاد في الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة اليوم، في بيان لها، إن قوات الجيش الأفغاني شنت عمليات في مختلف مناطق البلاد وأدى ذلك إلى مقتل وإصابة هذا العدد من المسلحين.

وذكر بيان الوزارة أن تلك العمليات أجريت في أقاليم: غزني، وخوست، وزابل، وبادغيس، وهلمند، ونيمروز، وقندوز، وتخار، وكابيسا.

ولم تعلق "طالبان" لحد الساعة على إعلان الوزارة غير أنها أعلنت في المقابل السيطرة على مديرية عليشنك بإقليم لغمان الشرقي ومديرية سرخ بارسه بإقليم بروان شمال البلاد.

وقال الناطق بسام الحركة ذبيح الله مجاهد، في تغريدات له على حسابه بـ"تويتر"، إن "قوات طالبان سيطرت على المديريتين خلال الليل الفائت واستولت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة".

المساهمون