قتلى وجرحى بتفجيرين انتحاريين استهدفا مستشفى عسكرياً في كابول

قتلى وجرحى بتفجيرين انتحاريين استهدفا مستشفى عسكرياً في كابول

كابول
صبغة الله صابر
02 نوفمبر 2021
+ الخط -

هز تفجيران كبيران، اليوم الثلاثاء، العاصمة الأفغانية كابول بالقرب من مستشفى سردار داوود خان العسكري، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 30 شخصاً وإصابة 48 آخرين، فيما قتل عالم دين وشخصان آخران بالإضافة إلى شقيقين ضمن آخر حلقات أعمال العنف والتفجيرات والاغتيالات التي تشهدها مدينة جلال أباد، شرقي أفغانستان.

وقال أحد أطباء المستشفى لـ"العربي الجديد"، مفضلا عدم كشف اسمه، إن عدد الانتحاريين الذين دخلوا إلى المستشفى ثلاثة وقد قتلوا جميعا في الاشتباكات مع قوات حركة "طالبان"، مضيفا أن عدد قتلى الهجوم قد وصل إلى 30 شخصاً، مرجحا ارتفاع حصيلة القتلى بسبب وجود جرحى حالتهم حرجة.
ولم تعلن حكومة "طالبان" على الفور أي حصيلة للقتلى والجرحى، كما لم تتحدث عن تفاصيل الحادث إلا أن الناطق باسم وزارة الداخلية، قاري سعيد خوستي، أكد في وقت سابق أن تفجيرا وقع أمام المستشفى وأن قوات "طالبان" قد وصلت إلى المنطقة للتعامل مع الحادث.

وفي وقت سابق قال أحد شهود العيان لـ"العربي الجديد"، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إنّ التفجير الأول وقع عند البوابة الرئيسية للمستشفى العسكري في كابول، تلاه تبادل لإطلاق نار بالأسلحة الخفيفة.

وبحسب المصدر ذاته، فقد وقع تفجير ثانٍ بالقرب من موقع التفجير الأول، فيما أغلقت حركة "طالبان" الطرق المؤدية إلى موقع الحادث.

وكان مسؤول في حكومة "طالبان"، قد أكد لوكالة "فرانس برس"، أن "الهجوم الدموي الذي استهدف المستشفى العسكري انتهى"، موضحاً أن عدة مهاجمين نفذوه وبينهم انتحاري.

وقال "نفذ الهجوم انتحاري على دراجة نارية فجر نفسه عند مدخل المستشفى"، ومهاجمون آخرون وصلوا إلى المكان وتمكنوا من دخول المستشفى قبل أن يُقتلوا جميعاً بنيران مقاتلي "طالبان".

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم فورياً، إلا أنه يحمل بصمات تنظيم "داعش" الإرهابي، الخصم الوحيد لحركة "طالبان" في الوقت الراهن.
ويقع المستشفى العسكري بالقرب من مبنى السفارة الأميركية، وزاره قبل يومين وزير الدفاع في حكومة "طالبان" الملا يعقوب محمد عمر، وهو نجل مؤسس الحركة الملا محمد عمر.

وقتل مسلحون مجهولو الهوية، في وقت سابق من اليوم، عالم دين وخطيب جامع إثر هجوم نفذوه داخل مسجد بجلال أباد عاصمة ولاية ننجرهار. وقال محمد فريد، وهو أحد سكان المنطقة، لـ"العربي الجديد"، إن المفتي وخطيب المسجد عبد الواحد إمام قتله مسلحون مجهولون صباح اليوم داخل مسجد وهو يتوضأ لصلاة الفجر.

وقال أحد سكان المنطقة لـ"العربي الجديد"، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن السكان عثروا صباح اليوم على جثتين لشخصين مشنوقين في حدائق الزيتون قرب جسر سراجه بمدينة جلال أباد.

كما شهدت جلال أباد مقتل ناشط مدني مسؤول في بلدية المدينة، ويدعى هجرت الله خوجيانيوال، مع أخيه الأصغر قدرت في هجوم لمسلحين لم تعرف هويتهم في منطقة جكنوري.

وتشهد مدينة جلال أباد في الآونة الأخيرة أعمال عنف واغتيالات تستهدف في معظمها علماء الدين وأئمة المساجد، بينما تنفذ الإعدامات من قبل مجهولين في حق من يتهمون بالانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

نظمت عشرات النساء في أفغانستان، الثلاثاء، مظاهرة أمام مقر وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في العاصمة الأفغانية كابول، ضدّ قرارات حركة طالبان الأخيرة، التي منها منع النساء من السفر داخل المدن دون رجل.
الصورة

سياسة

شارك مئات الأفغان في كابول، اليوم الثلاثاء، في تظاهرة تطالب برفع التجميد المفروض على الأصول الأفغانية، فيما نظمت مظاهرة أخرى في قندهار تطالب "حركة طالبان" بفتح مدارس البنات.
الصورة
تنشط قيادات من تنظيم داعش في صفوف قوات "قسد"

تحقيقات

يكشف تحقيق "العربي الجديد" كيف انضمت عناصر وقيادات من تنظيم داعش الإرهابي إلى مليشيات قوات سورية الديمقراطية والتي بنت سرديتها على محاربتها، في ظاهرة تقوم على تبدل الولاءات بحثاً عن تأمين المصالح وتبادل المنافع

الصورة
لقاء بين "طالبان" ومسؤولين صينيين (تويتر)

سياسة

توافقت "طالبان" والصين، خلال مباحثات أجريت بينهما في الدوحة، اليوم الثلاثاء، على تشكيل ثلاث لجان رئيسية، كل منها تعمل في مجال مختلف، مع رغبة الدولتين في المضي قدماً بالعمل من أجل توطيد العلاقات الثنائية في شتى المجالات.

المساهمون