قتلى في بيرو خلال صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن

قتلى في بيرو خلال صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن

10 يناير 2023
يطالب المتظاهرون باستقالة بولوارتي (فرانس برس)
+ الخط -

لقي 12 شخصاً على الأقلّ مصرعهم في خولياكا في جنوب شرق بيرو، الإثنين، في صدامات دارت بين قوات الأمن ومتظاهرين مناهضين للرئيسة دينا بولوارتي، حاولوا اقتحام مطار المدينة، بحسب ما أفاد به مصدر رسمي.

وقال مصدر في مكتب أمين المظالم المحلّي، لوكالة فرانس برس، طالباً عدم نشر اسمه، إنّه "تأكّد لنا مقتل 12 شخصاً في بونو خلال اشتباكات دارت اليوم مع قوات إنفاذ القانون في محيط مطار خولياكا" بمنطقة إيمارا الواقعة في مقاطعة بونو التي تقطنها غالبية من السكّان الأصليين للبلاد.

وكان منسّق مكتب أمين المظالم في المدينة نيفاردو إنريكيز بارياليس، قال لـ"فرانس برس" قبل ذلك بقليل، إنّه "لغاية الآن هناك 12 قتيلاً في المشرحة سقطوا نتيجة الاشتباكات في خولياكا".

ويطالب المتظاهرون باستقالة الرئيسة بولوارتي التي كانت نائبة للرئيس بيدرو كاستيو، لكنّ البرلمان عيّنها مكانه عندما عزله في ديسمبر/ كانون الأول ردّاً على محاولة الرئيس الاشتراكي حلّ السلطة التشريعية في البلاد.

وبولوارتي هي سادس شخص يتولّى الرئاسة خلال خمسة أعوام، في بلد يشهد أزمة سياسية مزمنة، تشوبها اتهامات بالفساد.

ويطالب المحتجّون باستقالة بولوارتي وبحلّ البرلمان وإجراء انتخابات فوراً.

ورضخت السلطات جزئياً لمطالب المتظاهرين، إذ قرّرت تقريب موعد الانتخابات من 2026 إلى إبريل/ نيسان 2024.

ومنطقة بونو الحدودية مع بوليفيا هي مركز الاحتجاجات في البلاد، إذ تشهد منذ 4 يناير/ كانون الثاني إضراباً مفتوحاً.

(فرانس برس)

المساهمون