قائد القوات الجوية الأميركي: وفاة الطيار بوشنل مأساة

قائد القوات الجوية الأميركي: وفاة الطيار بوشنل مأساة

29 فبراير 2024
بوشنل أضرم النار في نفسه تنديداً بالهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة (Getty)
+ الخط -

وصف قائد القوات الجوية الأميركي ديفيد ألفين وفاة الطيار الأميركي آرون بوشنل، الذي أضرم النار في نفسه تنديداً بالهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، بأنها "مأساة".

جاء ذلك في كلمة بمعهد بروكينغس بالعاصمة واشنطن.

وقال ألفين: "بالنسبة لقواتنا الجوية فإننا ننظر إلى هذا على أنه خسارة أحد أفرادنا سواء كان لأسباب سياسية أو لأسباب أخرى، فأي انتحار بغض النظر إن كان احتجاجًا سياسيًا أو أي شيء آخر، هو مأساة".

وأشار إلى أن هناك ما يقرب من 100 حالة انتحار كل عام، وقد تم تحميل الانتحار الأخير الكثير من المعاني السياسية.

وخلال كلمته، أطلق محتجون هتافات تطالب ألفين بترديد اسم أرون بوشنل وبتحقيق وقف إطلاق نار (في غزة).

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، قد وصفت وفاة بوشنل بأنها "مأساة".

والاثنين، توجه بوشنل نحو السفارة الإسرائيلية في واشنطن، ولدى وصوله سكب بنزينا على رأسه وأضرم النار في نفسه وهو يصرخ "الحرية لفلسطين" مراراً وتكراراً حتى توقف عن التنفس، لتعلن شرطة واشنطن لاحقاً مفارقته الحياة.

وقبيل إضرامه النار بنفسه، قال بوشنل أمام السفارة: "سأنظم احتجاجاً عنيفاً للغاية الآن، لكن احتجاجي ليس كبيراً مقارنة بما يعيشه الفلسطينيون على أيدي محتليهم".

وأظهرت مشاهد على وسائل التواصل الاجتماعي أحد أفراد شرطة السفارة وهو يقول لبوشنل "هل يمكنني مساعدتك؟"، و"استلق على الأرض"، فيما يقول شرطي آخر: "نحتاج إلى مطفأة حريق وليس مسدساً".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حرباً مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا، معظمهم أطفال ونساء، وفق بيانات فلسطينية وأممية، الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".

(الأناضول)

المساهمون