فيلدرز الشعبوي المناهض للإسلام يحقق فوزا ساحقا بالانتخابات الهولندية

فيلدرز الشعبوي المناهض للإسلام يحقق فوزاً ساحقاً في الانتخابات الهولندية

23 نوفمبر 2023
ترسل النتيجة موجات صادمة عبر أوروبا (Getty)
+ الخط -

حقق خيرت فيلدرز، السياسي الشعبوي المناهض للإسلام، فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية الهولندية، وفقا لفرز شبه كامل للأصوات في وقت مبكر من اليوم الخميس، في تحول مذهل نحو اليمين المتطرف.

وترسل النتيجة موجات صادمة عبر أوروبا، حيث تأخد أيديولوجية اليمين المتطرف منحى صعوديا، وتضع فيلدرز في قيادة المحادثات لتشكيل الائتلاف الحاكم القادم وربما يصبح أول رئيس وزراء يميني متطرف لهولندا.

ومع فرز جميع الأصوات تقريبا، من المتوقع أن يفوز حزب فيلدرز "من أجل الحرية" بـ37 مقعدا في مجلس النواب المؤلف من 150 مقعدا، أي أكثر بمقعدين مما توقعه استطلاع رأي عند انتهاء التصويت مساء الأربعاء، وأكثر من ضعف المقاعد الـ17 التي فاز بها في الانتخابات الأخيرة.

ومن المقرر أن تعقد الأحزاب السياسية اجتماعات منفصلة اليوم لمناقشة النتيجة قبل بدء العملية التي من المرجح أن تكون شاقة لتشكيل ائتلاف حاكم جديد يوم الجمعة.

ورغم خطابه القاسي، فقد بدأ فيلدرز بالفعل في مغازلة أحزاب اليمين والوسط الأخرى بالقول، في خطاب الفوز، إن أي سياسات يدفع بها ستكون "في إطار القانون والدستور".

وشمل برنامج فيلدرز الانتخابي دعوات لإجراء استفتاء على خروج هولندا من الاتحاد الأوروبي، والوقف التام لقبول طالبي اللجوء وإعادة المهاجرين على الحدود الهولندية.

كما يدعو برنامجه إلى "نزع الإسلام" عن هولندا. ويقول إنه لا يريد مساجد أو مدارس إسلامية في البلاد، رغم أنه كان أكثر اعتدالا بشأن الإسلام خلال هذه الحملة الانتخابية مما كان عليه في الماضي.

بدلا من ذلك، يبدو أن فوزه يعتمد على حملته لكبح جماح الهجرة - وهي القضية التي تسببت في استقالة آخر ائتلاف حاكم في يوليو/ تموز - ومعالجة قضايا مثل أزمة تكاليف المعيشة ونقص المساكن.

(أسوشييتد برس)

المساهمون