فرار مدانين بالإرهاب من سجن في موريتانيا

فرار مدانين بالإرهاب من سجن في موريتانيا

06 مارس 2023
بدأت القوات الأمنية في البحث عن الفارين بعد أن عززت سيطرتها على السجن (Getty)
+ الخط -

فرّ أربعة ممن تصفهم السلطات بـ"الإرهابيين"، مساء الأحد، من سجن في نواكشوط عاصمة موريتانيا، أثناء عملية أدت إلى مقتل عنصرَي أمن، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية الاثنين.

وقالت الوزارة في بيان: "عند الساعة 21,00 في 5 مارس/ آذار 2023، نجح أربعة إرهابيين في الفرار من سجن نواكشوط المركزي بعد أن هاجموا الحرّاس، ما أدى إلى تبادل إطلاق نار" قُتل خلاله "عنصران من الحرس الوطني" وجُرح آخران.

ولم يجر الكشف عن هوية الهاربين. وأفاد مسؤول عسكري طلب عدم الكشف عن هويته أنّ اثنين منهم محكوم عليهما بالإعدام، بينما ينتظر الآخران المحاكمة بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية.

وأوضح المصدر ذاته أنّه عُثر على مركبتهم في شمال شرق نواكشوط. ولم يجر تطبيق عقوبة الإعدام في موريتانيا منذ عام 1987.

وقالت الوزارة إنّ "الحرس الوطني عزّز سيطرته على السجن وبدأ فوراً في تعقّب الهاربين من أجل القبض عليهم في أسرع وقت ممكن"، داعية المواطنين إلى تقديم أي معلومات يمكن أن تُساهم في توقيفهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يفر فيها سجناء بسبب ضعف الإجراءات الأمنية، إذ سبق أن فر قيادي من "تنظيم القاعدة" عام 2015 خلال الزيارات العائلية للسجن، مستعملاً بدلة حرس السجن.

وتقع موريتانيا على الحدود مع مالي، حيث اندلع تمرّد في عام 2012، قبل أن يمتدّ إلى دول أخرى في منطقة الساحل. ومع ذلك، لم تكن هناك هجمات في موريتانيا منذ عام 2011.

(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون