فتح تحقيق في أنباء عن محاولة تسميم الرئيس التونسي

27 يناير 2021
الصورة
شقيق قيس سعيد: الرئيس بخير (فتحي بلعيد/ فرانس برس)
+ الخط -

قالت مصادر مطلعة لـ"العربي الجديد" إنه يجرى التثبت حالياً مما راج مساء اليوم الأربعاء في تونس، من أخبار عن محاولة تسميم الرئيس التونسي قيس سعيد، وإن بحثاً فُتح للغرض، مؤكدة أن "الرئيس بخير".

وتداولت مواقع إعلامية وصفحات تواصل اجتماعي تونسية اليوم الأربعاء خبراً عن محاولة تسميم الرئيس سعيد، نقلاً عن إحدى الصفحات المعروفة بقربها منه، التي قالت إنه "تعرّض لمحاولة تسميم عبر طرد بريدي يحتوي على مادة الريسين السامة".

 

وأكدت الصفحة، التي تحمل اسم "الأستاذ قيس سعيد"، أنه يتم حالياً إجراء اختبار وفرز جميع رسائل البريد الخاصة بالقصر الرئاسي.

كذلك، قال نوفل سعيد، شقيق الرئيس التونسي، إن قيس سعيد بخير، وكتب على صفحته الخاصة في "فيسبوك": "الرئيس بخير الحمد الله".

 

 

وفيما لم تصدر الرئاسة التونسية بياناً رسمياً بشأن الحادثة،  قالت الرئاسة الجزائرية في بيان لها إن الرئيس عبد المجيد تبون "أجرى هذا المساء مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس سعيّد للاطمئنان على وضعه، بعد نبأ محاولة تسميمه".

وأضافت أن تبون "حمد الله على سلامة شقيقه الرئيس قيس سعيد، بعد أن طمأنه على صحته".

دلالات

المساهمون